سياسة

اليمن يحذر أمام مجلس الأمن من الصمت الدولي تجاه جرائم الحوثي

الأربعاء 2018.10.24 03:09 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 559قراءة
  • 0 تعليق
مجلس الأمن الدولي - أرشيفية

مجلس الأمن الدولي - أرشيفية

حذر اليمن من استمرار معاناة المدنيين والانتهاكات التي يتعرضون لها على يد مليشيا الحوثي الإرهابية، التي تمارس جميع أنواع القتل والتهجير القسري وتجنيد الأطفال.

وقال المستشار مروان علي نعمان نائب المندوب الدائم لليمن في الأمم المتحدة، خلال جلسة مجلس الأمن، الثلاثاء، بشأن الشرق الأوسط: إن ما يتعرض له الشعب اليمني ما هو إلا نتيجة انقلاب غاشم من قِبل وكلاء إيران وحزب الله.

المستشار مروان علي نعمان نائب المندوب الدائم لليمن في الأمم المتحدة

وأضاف أن مليشيا الحوثي انتهكت كل القيم والقوانين الإنسانية، ولم يسلم منها الأطفال والنساء والأساتذة الجامعيون، مشيرا إلى أن المليشيا الحوثية مارست جميع أنواع القتل والتهجير القسري في المدن التي دخلتها، مثل تعز.

وتابع المسؤول اليمني أن الألغام التي زرعتها المليشيا، وبلغ عددها 2 مليون لغم، ما زال يعاني منها المدنيون، مطالبا المجتمع الدولي بألا يظل صامتا تجاه الجرائم والانتهاكات التي طال أمدها.

 ولفت المستشار مروان إلى أن مليشيا الحوثي أجبرت الأطفال على ترك المدارس وتجنيدهم، كما استقطبت دور الأيتام وجنّدتها، مؤكدا أن عدد الأطفال المدنيين الذين جنّدتهم المليشيا تعدى الـ20 ألف طفل.

وحول عمليات الإغاثة، قدّم المسؤول اليمني الشكر لدول التحالف العربي على الجهود الإنسانية الاستثنائية لتخفيف معاناة اليمنيين، منددا في الوقت ذاته بالاعتداءات المتكررة لمليشيا الحوثي على فرق الإغاثة، وأشار إلى أنها منعت دخول 84 سفينة إغاثية وبترولية.

انتهاكات مليشيا الحوثي ضد أعمال الإغاثة في اليمن
ومن جانبه، أشاد نائب مندوب دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة المستشار بدر المنيخ، خلال كلمته أمام الجلسة، بالدعم المقدم من السعودية إلى البنك المركزي اليمني مؤخرا.

نائب مندوب دولة الكويت الدائم لدى الأمم المتحدة المستشار بدر المنيخ

وقال: إن الحوثيين استولوا بالقوة المسلحة على مفاصل الدولة اليمنية، وعملوا على عرقلة وصول المساعدات الإنسانية ونهبها.

وأكد المسؤول الكويتي دعم بلاده للجهود الأممية لإنهاء الأزمة اليمنية؛ استنادا إلى المرجعيات الثلاث، بما يضمن سيادة واستقلال اليمن، وعدم التدخل الخارجي في شؤونه.

تعليقات