سياسة

رعب في مليشيا الحوثي أمام تصاعد موجة الغليان الشعبي في صنعاء

الثلاثاء 2018.10.23 05:12 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 971قراءة
  • 0 تعليق
مظاهرات يمنية - أرشيفية

مظاهرات يمنية - أرشيفية

استحدثت مليشيا الحوثي الانقلابية عددا من حواجز التفتيش في العاصمة اليمنية صنعاء، ونشرت دوريات مختلفة، مع تصاعد حالة الغليان الشعبي في أوساط اليمنيين ضد سياسة التجويع التي تمارسها على القاطنين في مناطق سيطرتها.

وقال سكان محليون، لـ"العين الإخبارية"، إن دوريات حوثية انتشرت ليل الإثنين/الثلاثاء، في شوارع حدة والتحرير، وعدد من الدوّارات الرئيسية بالأحياء السكنية بصنعاء.

وأفادت المصادر بأن المليشيا شنّت حملة تفتيش مكثفة على المركبات والمارة، فيما أكد شهود أن المليشيا طالبت المارة بإبراز هوياتهم بعدد من الشوارع.

وتعيش المليشيا حالة من الرعب مع تزايد موجة الغليان الشعبي ضدها منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الجاري، وقمعها مسيرات أُطلق عليها "انتفاضة الجياع".

 وكانت صنعاء قد شهدت، مساء الإثنين، مظاهرة نسائية ضد المليشيا الحوثية، شاركت فيها عشرات الفتيات والنساء بسوق شميلة، جنوب صنعاء.

 وحسب فيديوهات تداولتها مواقع إخبارية يمنية، فقد هتفت النساء في المظاهرة "لا حوثي بعد اليوم"، و"جائعون.. جائعون".

 وتعرضت المسيرة النسائية للاعتداء من قِبل مليشيا الحوثي بالضرب، فيما تم اعتقال البعض، وفقا لشهود عيان.


تعليقات