سياسة

إطلاق نار على مقر إقامة محافظ تعز وإصابة 2 من مرافقيه

الأربعاء 2018.5.2 11:42 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 465قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من مليشيا الحوثي الإرهابية في تعز - أرشيفية

عناصر من مليشيا الحوثي الإرهابية في تعز - أرشيفية

تعرض مقر إقامة محافظ تعز اليمنية، أمين أحمد محمود، في ساعة مبكرة من فجر الأربعاء، لإطلاق نار أسفر عن إصابة 2 من مرافقيه. 

وجاء إطلاق النار بالتزامن مع صدور توجيهات المحافظ، بضرورة إخلاء مسلحي حزب الإصلاح وفصائل أخرى للمقرات والمؤسسات الحكومية في المناطق الشمالية والغربية والجنوبية لمدينة تعز، بعد نجاح خطة الانتشار الأمني في جزء كبير من الجبهة الشرقية وتسليم كتائب أبو العباس لغالبية المقرات التي كانت تحت سيطرتها.

وقال مصدر مسؤول في مكتب المحافظ لـ"العين الإخبارية"، إن مسلحَيْن على متن دراجة نارية أطلقا الرصاص على دورية أمنية مرابطة أمام بوابة المحافظة ولاذا بالفرار".

وأشار المصدر إلى أن الهجوم المسلح أسفر عن إصابة 2 من الحراسة الأمنية الخاصة بالمحافظ، وتضرر الدورية العسكرية.

ووفق المصدر نفسه، فأن هذا الهجوم ليس الأول من نوعه، بل بات بشكل شبه يومي خلال الفترة الأخيرة، واصفا ذلك بـ"الاستفزازات التي تريد تطفيش المحافظ من تعز".

كما أنه كشف عن صدور توجيهات جديدة لمحافظ تعز، بإخلاء المقرات والمؤسسات الحكومية والخاصة بحسب تعليمات اللجنة التي رفعت تقريرها لرئيس الجمهورية برئاسة نائب رئيس هيئة الأركان وقائد المنطقة العسكرية الرابعة.

وأشارت توجيهات المحافظ إلى أن الغرض من التوجيهات هو "تطبيع الوضع الأمني وإعادة تموضع الوحدات العسكرية، بما يلبي تعزيز المواقع الدفاعية على خطوط التماس مع العدو"، في إشارة إلى مليشيا الحوثي الانقلابية.

كما تهدف التوجيهات الجديدة، إلى "إنهاء الاحتكاكات الموجودة بين الوحدات العسكرية والأمنية والمقاومة وإعادة الطمأنينة للمواطنين".

ومن أبرز المواقع التي طالبت توجيهات المحافظ بعودتها إلى الدولة هي "منتزه الشيخ زايد وحجرة الألف، قلعة القاهرة، فندق الأخوة، نادي تعز السياحي، ومستشفيا الجمهوري والعسكري".

تعليقات