سياسة

نائب الرئيس اليمني: استعادة الدولة ومكافحة الإرهاب من أولويات الشرعية

الأحد 2018.10.28 12:50 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 316قراءة
  • 0 تعليق
الفريق الركن علي محسن ‏صالح نائب الرئيس اليمني- أرشيفية

الفريق الركن علي محسن ‏صالح نائب الرئيس اليمني- أرشيفية

أكد نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح أن المرجعيات الثلاث ممثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالشأن اليمني، تمثل مدخلاً رئيسياً لإحلال السلام الدائم في اليمن. 

 وشدد الفريق لدى لقائه، السبت، وزير شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الخارجية البريطانية أليستر بيرت، على هامش قمة الأمن الإقليمي الـ14 المنعقدة في العاصمة البحرينية المنامة، الحرص المستمر الذي تبديه الحكومة الشرعية لتحقيق السلام واستعادة الدولة وتنفيذ المرجعيات الثلاث.

 وأشار نائب الرئيس اليمني إلى المعاناة التي يتجرعها اليمنيون، بفعل الانقلاب والممارسات التي ترتكبها المليشيا الحوثية من قتل واختطاف وسلب ونهب بحق السكان واعتداءات على الصحفيين والناشطين وقادة الرأي، مؤكداً أن تحسين الوضع الإنساني واستعادة الدولة والقضاء على الإرهاب في مقدمة أولويات الشرعية.

من جانبه أكد المسؤول البريطاني، وفقاً لوكالة الأنباء اليمنية الرسمية- استمرار دعم بلاده للشرعية اليمنية وحرصها على تحقيق السلام ومصلحة اليمنيين ودعمهم لجهود المبعوث الأممي، بما يخفف من الأزمة الاقتصادية ويحد من معاناة اليمنيين.

ورحب نائب الرئيس اليمني بكل الجهود والدعوات والقرارات التي تعتمد حزب الله في لبنان ومليشيا الحوثي والمليشيات التخريبية التابعة لإيران في اليمن منظمات إرهابية.

وقال الفريق محسن، خلال لقاءات جمعته مع مسؤولين وباحثين ومهتمين على هامش افتتاح قمة الأمن الإقليمي في نسختها الـ14 المنعقدة في العاصمة البحرينية المنامة، إن هذه القرارات تعزز من أمن واستقرار الإقليم والعالم.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية أن نائب الرئيس اليمني أشاد بجميع الجهود والرؤى الداعمة للشرعية في اليمن والساعية لتحقيق الأمن والاستقرار في اليمن وإنهاء معاناة اليمنيين بإنهاء الانقلاب الحوثي واستعادة الدولة وتنفيذ القرارات الدولية والاتجاه نحو بناء يمن اتحادي من ستة أقاليم.

وبيّن الفريق محسن أن الصراع القائم في اليمن يستند إلى خلفيات أيدلوجية متطرفة تتبناها مليشيا الحوثي المسلحة وبدعم وتمويل من إيران، وساعدها ذلك على الانقضاض على الدولة واضطهاد اليمنيين وتهديد المصالح الإقليمية والدولية.

 وأفشل الجيش اليمني محاولة تقدم لمليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران إلى مواقع يسيطر عليها الجيش اليمني في منطقة الاقروض جنوبي شرق محافظة تعز.

وقال مصدر ميداني يمني إن العشرات من عناصر المليشيا الحوثية حاولوا التسلل إلى مواقع الجيش في جبل الشجرة وتبة الخلل من المناطق المحاددة لدمنة خدير غير أن القوات التابعة للواء 35 مدرع تمكنت من صدها وإفشالها .

ووفقاً للمصدر، في تصريح نقله موقع (سبتمبر نت) التابع لوزارة الدفاع اليمنية أن مواجهات عنيفة دارت بين الجانبين عقبت محاولة التسلل تمكنت خلالها قوات الجيش اليمني من إحباط العملية وإجبار عناصر المليشيا المتسللة على الفرار بعد سقوط قتلى وجرحى في صفوفها.

تعليقات