سياسة

قبائل عمران تصفع الحوثي برفض تجنيد أبنائها في صفوف مليشياته

الإثنين 2018.11.5 04:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 359قراءة
  • 0 تعليق
صورة متداولة لقيادات المليشيات مع شيخ مشايخ بكيل اليمنية

صورة متداولة لقيادات المليشيات مع شيخ مشايخ بكيل اليمنية

رفضت قبائل محافظة عمران، شمالي اليمن، تجنيد أبنائها في صفوف مليشيات الحوثي الانقلابية، التي تعاني من نزيف حاد في صفوفها، جراء ضربات الجيش الوطني وطيران التحالف العربي على مختلف الجبهات.

وقال الزعيم القبلي في محافظة عمران، أمين عاطف، في تصريح خاص لـ"العين الإخبارية"، إنَّ محمد علي الحوثي، رئيس ما يسمى "اللجنة الثورية العليا" في جماعة الانقلابيين، زار مؤخرا، مدينة عمران، واجتمع بعدد من المشايخ القبليين والأعيان، بهدف إقناعهم في التحشيد للجبهات وجمع مسلحين لإرسالهم للقتال.

وأكد عاطف أن" القبائل رفضت تجنيد أي عنصر قبلي للقتال ضمن صفوف الانقلابيين، رغم محاولات عديدة من قبل الحوثي للضغط على المشايخ والأعيان في عمران".

وكان القياديان محمد علي الحوثي وعلي أبو الحاكم، قد زارا قبل أيام، الشيخ ناجي بن عبدالعزيز الشايف، شيخ مشائخ قبيلة بكيل، إحدى أكبر القبائل اليمنية، في منزله بصنعاء من أجل الضغط عليه لتجنيد عدد من أبناء قبيلته في صفوف المليشيات الموالية لإيران.

ولم تعرف مجمل نتائج تلك الزيارة حتى الآن؛ إلا أن مصادر أكدت لـ"العين الإخبارية" رفض شيخ مشايخ قبيلة خولان في صنعاء وأغلب مشايخ محافظة عمران، تجنيد أبنائهم".

وتعيش الجماعة الانقلابية هذه الأيام، حالة من اليأس تتمثل في تقهقر مليشياتها أمام تقدم القوات اليمنية الشرعية مسنودة من التحالف العربي في جبهات عدة على الأرض، أبرزها في صعدة معقلهم في الشمال، والحديدة شريانهم في الغرب.

والجمعة الماضية، أعلن التحالف العربي لدعم الشرعية في مؤتمر استثنائي للمتحدث باسمه العقيد ركن تركي المالكي، تنفيذه ضربة عسكرية تعتبر من بين الأقوى التي تُوجه لمليشيات الحوثي، استهدفت قاعدة الديلمي بمطار صنعاء، لتصيب أهدافها بدقة عبر تدمير ثمانية أهداف رئيسية للصواريخ البالستية والطائرات بدون طيار.


تعليقات