سياسة

انتشار أمني في شوارع زيمبابوي غداة أعمال عنف بسبب نتائج الانتخابات

الخميس 2018.8.2 04:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 204قراءة
  • 0 تعليق
عناصر من الجيش في شوارع زيمبابوي

عناصر من الجيش في شوارع زيمبابوي

انتشرت قوات من الجيش والشرطة، اليوم الخميس، في شوارع العاصمة هراري، غداة أعمال عنف سقط خلالها 3 قتلى في اشتباكات اندلعت بين قوات الأمن ومحتجين اتهموا الحكومة بما يعتبرونه تزويرا في الانتخابات العامة التي جرت هذا الأسبوع.

وفي 153 دائرة من أصل 210 أظهرت النتائج فوز الحزب الحاكم "الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي – الجبهة الوطنية" بـ110 مقاعد مقابل 41 مقعدا لحركة التغيير الديمقراطي.

غير أن أنصار المعارضة خرجوا في مظاهرات رفضا لهذه النتائج.

الحكومة من جهتها، اتهمت "حركة التغيير الديمقراطي" المعارضة بالتحريض على أعمال العنف وتوعدت بفرض إجراءات أمنية مشددة.

بدوره، دعا رئيس زيمبابوي إيمرسون منانجاجوا، إلى حل الخلافات "بشكل سلمي".

وقال "نؤمن بالشفافية والمحاسبة، ويتعين تحديد هوية المسؤولين وإحضارهم أمام العدالة"، مضيفا أن حكومته على تواصل مع زعيم المعارضة نلسون شاميسا. 


تعليقات