سياسة

زيمبابوي.. الحزب الحاكم والمعارضة يعلنان الفوز بانتخابات الرئاسة

الخميس 2018.8.2 09:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 227قراءة
  • 0 تعليق
الانتخابات الرئاسية في زيمبابوي

الانتخابات الرئاسية في زيمبابوي

أعلن المتنافسان الرئيسيان في انتخابات الرئاسة في زيمبابوي، الخميس، الفوز، في حين تترقب البلاد بقلق إعلان النتائج الرسمية بعد 3 أيام من إجراء التصويت. 

وحث مراقبون دوليون مفوضية الانتخابات على إعلان النتائج في أسرع وقت ممكن، لتجنب وقوع مزيد من أعمال العنف بعد مقتل 3 أشخاص أمس، في اشتباكات بين قوات الأمن وأنصار المعارضة.

وقال نيلسون شاميسا، زعيم المعارضة في زيمبابوي، إنه فاز بالانتخابات الرئاسية، وإن الرئيس إيمرسون منانجاجوا يعلم أنه خسر السباق، وهذا هو سبب تأخر إعلان النتائج رسميا. 

لكن الجبهة الوطنية/الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي الحاكم الذي ينتمي إليه منانجاجوا أعلن أيضا فوز مرشحه.

وقال بول مانجوانا، المسؤول القانوني للحزب الحاكم، للصحفيين: "نحن كحزب سعداء بالطبع، لأن النتائج التي أعلنتها مفوضية الانتخابات حتى الآن تشير إلى أننا حققنا أغلبية بمقدار الثلثين في الانتخابات البرلمانية"، مضيفا: "نتوقع أن تكون تلك النتائج انعكاسا لما نتوقعه فيما يتعلق بالانتخابات الرئاسية".

وقالت مفوضية الانتخابات، إنها ستبدأ في إعلان نتائج السباق الرئاسي، اعتبارا من الساعة العاشرة مساء بالتوقيت المحلي.

وتعد هذه الانتخابات الأولى في زيمبابوي منذ أجبر الجيش الرئيس السابق روبرت موجابي على التنحي في نوفمبر/تشرين الثاني، ما أنهى 4 عقود من حكم موجابي.

تعليقات