منوعات

بالفيديو: قبضة "مودي" الحديدية تترك آثارها على يد الأمير ويليام

الجمعة 2016.4.15 03:35 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1708قراءة
  • 0 تعليق
مصافحة رئيس الوزراء الهندي للأمير ويليام تركت أثارها على يد الأمير

مصافحة رئيس الوزراء الهندي للأمير ويليام تركت أثارها على يد الأمير

يقولون إن المصافحة الحازمة دليل على قيادة قوية، وبهذا المنطق يبدو أن دوق كامبريدج الأمير ويليام قد أيقن أن رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، هو قائد قوي لأكثر من مليار مواطن. فخلال زيارة الأمير وزوجته الدوقة كيت ميدلتون للهند، التقطت عدسات المصورين صورًا ليد الأمير ويليام وقد انطبعت عليها آثار أصابع مودي بعد مصافحة بدت قوية وحازمة في نيودلهي.

وكان مودي أقام، الثلاثاء، مأدبة غداء على شرف ويليام وكيت، في أول زيارة لهما إلى الهند، والتي استمرت أسبوعًا وتنتهي السبت، ورحب رئيس الوزراء الهندي بالأمير وزوجته على عتبات قصر حيدر أباد، الذي كان يومًا مقرًا أميريًا وشأنه شأن الكثير من المباني في نيودلهي صممه المعماري البريطاني، السير إدوين لوتينز.

ولكن على هامش تلك الزيارة، اهتمت وسائل الإعلام بالمصافحة المميزة لمودي والأمير ويليام، وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية: "ربما تكون قبضة مودي الحازمة نوعًا من الحماس الزائد، لكنها أيضًا قد ترمز إلى سُلطة قوية تحسبًا لمناقشة مسائل شائكة أثناء مأدبة الغداء.. وعلى أية حال من المؤكد أنها تركت انطباعًا لدى الأمير".

وأشار موقع "باز فيد" الأمريكي إلى أن الأمير ويليام "بدا وكأنه يعض على أسنانه في محاولة للابتسام لعدسات المصورين وتحمّل قبضة مودي، بينما وقفت كيت على بعد خطوات مبتسمة، دون أن تعلم شيئًا عن الألم الذي يشعر به زوجها". ولفت الموقع إلى أن هذه المرة لا تعد الأولى لمودي التي "يذيق فيها ضيوفه مرارة قبضته الحديدية"، مؤكدًا أن "الكثيرين تحملوا وطأة القبضة بصمت، ولكن يبدو أن يد الأمير ويليام فقط هي التي برهنت بشكل واضح على قوة مودي".

ونشر الموقع صورًا لمجموعة من القادة والمسؤولين من مختلف دول العالم، الذين بدت عليهم علامات التألم من قبضة مودي أثناء مصافحتهم، ولو بشكل غير واضح للعلن.

 

 

 

 

 

 

 

تعليقات