رياضة

البرلمان البريطاني يطالب بمنح رانييري لقب "فارس"

الأحد 2016.4.17 02:51 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 428قراءة
  • 0 تعليق
كلاوديو رانييري

كلاوديو رانييري

طالب عدد من نواب البرلمان البريطاني، بضرورة حصول الإيطالي كلاوديو رانييري، المدير الفني لنادي ليستر سيتي، على لقب "فارس"؛ حال نجاحه في إنهاء موسمه الاستثنائي بالظفر بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبات رانييري على أعتاب إنجاز تاريخي، في حالة نجح في قيادة ليستر سيتي للتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز؛ إذ إنها ستعد المرة الأولى في تاريخ "الثعالب".

ويحتل ليستر سيتي صدارة ترتيب "البريميرليج" بـ72 نقطة بفارق 7 نقاط عن الوصيف توتنهام صاحب الـ65 نقطة، قبل 5 جولات من النهاية.

وتكمن أهمية إنجاز رانييري في أنه يقود ليستر سيتي للمرة الأولى الموسم الحالي، فضلًا عن أنه حول الفريق من منافس على الهروب من الهبوط في الموسم الماضي، إلى الأقرب للفوز بالدوري.

وقال النائب العمالي جوناثان أشوورث -في تصريحات لصحيفة "صن" البريطانية-: "ما قام به رانييري ليس فقط لصالح ليستر سيتي، ولكن للكرة الانجليزية بأكملها، هذا الرجل ليس أقل من أنه ظاهرة".

وأضاف "لقد كانت قصة خيالية جميلة، وأرى أن المشجعين يتفقون على إنه يستحق الحصول على لقب فارس، وسوف أفعل كل ما في وسعى لإقناع القصر بمنحه هذه الجائزة".

وسار زميله في البرلمان "كيث فاز" على النهج نفسه، قائلًا: "رانييري نجح في توحيد المدينة وجمع الناس من مختلف الأديان والأعراق المختلفة، وسيكون لقب فارس جائزة يستحقها".

يذكر أن رانييري صاحب الـ64 عامًا، لا يحق منحه لقب "السير"، كما حدث مع الأسكتلندي السير أليكس فيرجسون أسطورة تدريب مانشستر يونايتد، باعتبار أن هذه التسمية تكون فقط لحاملي الجنسية البريطانية.

الجدير بالذكر، أن لقب "فارس" سبق أن حصل عليه أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه

تعليقات