اقتصاد

"بريد الإمارات" تطلق المرحلة الأولى من التجارة الإلكترونية المبتكرة

الإثنين 2016.4.18 07:32 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 239قراءة
  • 0 تعليق

أطلقت مجموعة بريد الإمارات، المرحلة الأولى من حلول التجارة الإلكترونية المبتكرة، خلال الإحاطة الإعلامية الأولى للعام 2016 التي نظمتها، اليوم الإثنين، في دبي.

وتم في هذا الصدد، الإعلان عن متجر طوابع الإمارات، أحد الإجراءات المبتكرة الجديدة التي تم اعتمادها لتسهيل عمليات حجز وشراء طوابع الإمارات من خلال شبكة الإنترنت و"متجر طوابع الإمارات المبتكر" وهو عبارة عن خدمة لشراء الطوابع عبر الإنترنت لصالح هواة جمع الطوابع والمتعاملين.. وتتوفر هذه الخدمة من خلال الموقع الإلكتروني لمجموعة بريد الإمارات.

وجرى الإعلان عن الخدمة الجديدة التي تشكل جزءًا من سعي مجموعة بريد الإمارات للدخول إلى عالم التجارة الإلكترونية من قبل إبراهيم بن كرم، المدير التنفيذي التجاري، خلال الإحاطة الإعلامية الدورية بما يتوافق مع المبادرة التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي تهدف إلى تعزيز التفاعل مع وسائل الإعلام.

ويحتوي متجر طوابع الإمارات العربية المتحدة حاليًا، على 40 إصدارًا من الطوابع، صدرت خلال الفترة بين عامي 2012 و2016.. ويمكن للمتعاملين تصفح القائمة وتحديد اختيارهم.

جدير بالذكر، أن طوابع الإمارات تحظى بطلب كبير بين هواة جمع الطوابع على المستويين الإقليمي والدولي.. وتأتي هذه الخدمة مع التوصيل المجاني عن طريق البريد المسجل إلى أي منطقة من العالم.

وستواصل إدارة هواة الطوابع في مجموعة بريد الإمارات، إضافة المزيد من الطوابع إلى القائمة بشكل منتظم.

وكجزء من مشروع التجارة الإلكترونية، أعلنت مجموعة بريد الإمارات أيضًا عن سلسلة من الإجراءات والقنوات الجديدة المبتكرة استجابة للطلب القوي من شركات التجارة الإلكترونية على "خدمة التوصيل" إلى الوجهة النهائية من ضمنها الإعلان عن إطلاق "خزائن الطرود المبتكرة" إحدى قنوات التوصيل الجديدة وهي عبارة عن أنظمة تشغل آليًا مصممة لتوصيل شحنات التجارة الإلكترونية على مدار الساعة..

وعندما يختار المتعامل هذه القناة سيتلقى رسالة نصية قصيرة مع رمز الحماية تطلب منه زيارة الموقع المعني واستلام الطرود الخاصة به من خزانة محددة.. وبحلول نهاية عام 2017 سيكون لدى بريد الإمارات أكثر من 50 خزانة للطرود في جميع أنحاء دولة الإمارات، إلى جانب 120 مكتبًا بريديًا.

وتستعد المجموعة لتلبية الطلبات الجديدة من قطاع التجارة الإلكترونية المتنامي ونظرًا للزيادة الكبيرة في حجم الطرود الواردة إلى دولة الإمارات يتم التركيز على خدمة التوصيل كجزء من "حلول التوصيل إلى الوجهة النهائية" لمصلحة الجهات الفاعلة في قطاع التجارة الإلكترونية.. وذلك لتنامي حجم الطرود الواردة التي زادت بواقع خمسة أضعاف على مدى الـ18 شهرًا الماضية.

جدير بالذكر، أن صادرات التجارة الإلكترونية من دولة الإمارات إلى دول مجلس التعاون الخليجي تتزايد بسرعة كذلك مع شركات التجارة الإلكترونية التي ترسل كميات كبيرة من الطرود إلى المملكة العربية السعودية يوميًا.. وتمتلك مجموعة بريد الإمارات الحلول المثالية للطرود الصغيرة المرسلة إلى دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال "ابن كرم": إن مجموعة بريد الإمارات تمتلك القدرة على تلبية متطلبات "التوصيل حتى الوجهة النهائية" لشركات التجارة الإلكترونية بفضل أسطول التوصيل السريع المكون من 900 مركبة مجهزة وأكثر من 120 مكتبًا بريديًا تعمل 6 أيام في الأسبوع.

وستقوم مجموعة بريد الإمارات بإعداد قائمة مختصرة بأسماء تجار التجزئة وشركات التجارة الإلكترونية كجزء من مشروع التجارة الإلكترونية والذين سيقومون بعرض تشكيلة واسعة مجموعة من المنتجات الإلكترونية والزهور وغيرها من المواد من خلال الموقع الإلكتروني وسيكون بمقدور المتعاملين طلبها إلكترونيًا بحيث يتم توصيلها لهم من خلال الشبكة البريدية وخدمة التوصيل السريع.

وسيتمكن المتعاملون من إضفاء سماتهم الشخصية على الطوابع من خلال "طوابع تحمل السمات الشخصية" عن طريق وضع صورهم إلكترونيًا على طوابع مختارة من خلال الموقع الإلكتروني لمجموعة بريد الإمارات والقيام بطباعتها.

تعليقات