رياضة

ليفربول يسحق إيفرتون برباعية

الخميس 2016.4.21 02:29 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 207قراءة
  • 0 تعليق

سجل ماتيو دارميان هدفه الأول مع مانشستر يونايتد في الفوز على كريستال بالاس 2-صفر بينما سحق ليفربول منافسه إيفرتون 4-صفر في قمة مرسيسايد ضمن منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز الأربعاء.

وحافظ فريق المدرب لويس فان جال على آماله في إنهاء الموسم بين الأربعة الأوائل المؤهلة وهو ما سيؤهله للعب في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وسجل دارميان هدفا بقدمه اليسرى من تسديدة مباشرة في وقت مبكر من الشوط الثاني بعدما حول داميان ديلاني مدافع بالاس تسديدة المدافع الإيطالي بالخطأ في مرماه بعد تسع دقائق من البداية.

وأهدر يونايتد عدة فرص خلال المباراة التي خاضها بطريقة لعب تتسم بالمغامرة حيث كان للقائد وين روني دورا خلف رباعي هجوم فيما تألق جوليان سبيروني حارس بالاس في الذود عن مرماه.

وتصدى الحارس الأرجنتيني البالغ من العمر 36 عاما لعدة تسديدات قوية من أنطوني مارسيال وخوان ماتا وجيسي لينجارد وروني لكنه لم يكن قادرا على منع هدف ديلاني وتسديدة دارميان التي ارتطمت بالقائم قبل أن تسكن الشباك.

وحافظ ليفربول على تفوقه في المواجهات مع إيفرتون في قمة مرسيسايد حيث جاءت المباراة من جانب واحد وشهدت طرد راميرو فونيس موري مدافع إيفرتون بسبب تدخل عنيف في الشوط الثاني.

ولم يتعرض ليفربول لأي ضغط حقيقي وسجل هدفين قبل النهاية الشوط الأول عبر ديفوك أوريجي ومامادو ساكو بفضل تمريرتين عرضيتين من جيمس ميلنر قبل أن يسجل البديل دانييل ستوريدج الهدف الثالث ويختتم البرازيلي فيليبي كوتينيو الرباعية.

وحل ستوريدج بدلا من أوريجي الذي خرج على محفة عقب تدخل عنيف من فونيس موري ضد كاحل المهاجم البلجيكي ليطرد ببطاقة حمراء مباشرة رغم تظاهره أمام الحكم بعدم لمسه للمنافس.

وبقي ليفربول -الذي لم يخسر في 11 مباراة قمة متتالية أمام إيفرتون- في المركز السابع بينما يحتل إيفرتون -الذي سيلتقي مانشستر يونايتد في قبل نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي السبت المقبل- في المركز الحادي عشر.

وسجل مارك نوبل هدفين من ركلتي جزاء ليقود فريقه وست هام لفوز مريح على واتفورد 3-1 اليوم ليبقي على آماله قائمة في اللعب في أوروبا الموسم المقبل.

وأحرز أندي كارول - الذي تألق في الوقت المناسب في ظل سعيه ليكون ضمن تشكيلة روي هودجسون في بطولة أوروبا 2016- هدفه السادس في آخر 5 مباريات بالدوري عندما تقدم لـ"وست هام" بهدف من تسديدة مباشرة بعد 11 دقيقة من البداية.

وسجل نوبل مرتين من نقطة الجزاء بواقع هدف في كل شوط قبل أن يقلص سيباستيان برويدل الفارق بعد 64 دقيقة.

وتصدى وست هام لجميع محاولات واتفورد للعودة في النتيجة بما في ذلك ركلة جزاء أضاعها تروي ديني.

وشهد الوقت المحتسب بدل الضائع طرد نور الدين أمرابط لاعب واتفورد لحصوله على الإنذار الثاني ليحافظ وست هام على سجله بعدم الخسارة في الدوري للمباراة التاسعة على التوالي ويبقي في المركز السادس المؤهل للدوري الأوروبي.

تعليقات