سياسة

أمريكا تطالب المجتمع الدولي برد فوري على تقارير الكيماوي في دوما

الأحد 2018.4.8 07:18 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 136قراءة
  • 0 تعليق
غارات متواصلة للنظام السوري على دوما - أ. ف. ب

غارات متواصلة للنظام السوري على دوما - أ. ف. ب

دعت الولايات المتحدة الأمريكية، اليوم الأحد،  المجتمع الدولي إلى القيام برد فوري على تقارير هجوم قوات النظام السوري بالكيماوي على مدينة دوما في الغوطة الشرقية.

وجاء فى بيان للبيت الأبيض أنه يجب محاسبة نظام الرئيس السوري بشار الأسد ومن يقدم له العون بشكل فوري، لمنع تكرار هذا النوع من الهجمات.

وأكد البيان أن روسيا خرقت معاهدة حظر الأسلحة الكيماوية وقرار الأمم المتحدة رقم 2118، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن روسيا بدعمها لنظام الأسد تتحمل مسؤولية الهجمات الكيماوية الوحشية ضد المدنيين.


ودعا البيان روسيا إلى إنهاء دعمها لنظام الأسد على الفور والعمل مع المجتمع الدولي لمنع حدوث هجمات بالأسلحة الكيماوية.

وفى وقت سابق، ذكرت وزارة الخارجية الأمريكية أن التقارير عن سقوط ضحايا بأعداد كبيرة في هجوم كيماوي مزعوم في دوما بسوريا "مروعة" وإنها إذا تأكدت فإنها تتطلب ردا دوليا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر ناورت في بيان إن "هذه التقارير مروعة وتتطلب ردا فوريا من المجتمع الدولي إذا تأكدت".

واستشهدت ناورت بتاريخ نظام الأسد في استخدام الأسلحة الكيماوية، وأكدت أن الأسد وروسيا الداعمة له يتحملان المسؤولية وأن هناك حاجة "لمنع أي هجمات أخرى على الفور".

واتهم تنظيم جيش الإسلام قوات النظام السوري، أمس السبت، بإسقاط برميل متفجر يحوي مواد كيماوية سامة على المدنيين في مدينة دوما المحاصرة بالغوطة الشرقية، فيما أكدت منظمة إغاثة طبية أن 35 شخصا قتلوا في هجومين كيماويين بالمنطقة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن 11 شخصا لاقوا حتفهم في دوما نتيجة للاختناق الناجم عن دخان من أسلحة تقليدية أسقطتها طائرات النظام. وقال إن 70 شخصا عانوا من صعوبات في التنفس.

ومن جهتها، ذكرت الجمعية الطبية السورية الأمريكية وهي منظمة إغاثة طبية إن قنبلة كلور أصابت مستشفى في دوما، مما أسفر عن مقتل 6 أشخاص، وإن هجوما ثانيا باستخدام الغازات ومنها غاز الأعصاب أصاب مبنى مجاورا.

في الوقت نفسه، أشارت تنسيقية مدينة دوما إلى سقوط عشرات القتلى وإصابة أكثر من1000 بحالات اختناق، بينهم أطفال ونساء، مساء اليوم السبت، نتيجة قصف بالغازات السامة، نفّذته قوات النظام على مدينة دوما المحاصرة، في غوطة العاصمة دمشق الشرقية.

وأكد الدفاع المدني في ريف دمشق أن قوات النظام استهدفت مدينة دوما ببرميل متفجر، يحوي غازات سامة، ما أدى إلى إصابة مئات المدنيين بحالات اختناق.

تعليقات