سياسة

ميركل وبوتين يؤكدان ضرورة إعمار سوريا وإعادة اللاجئين

السبت 2018.8.18 09:03 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 508قراءة
  • 0 تعليق
ميركل خلال مؤتمر صحفي مع بوتين

ميركل خلال مؤتمر صحفي مع بوتين

دعت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، السبت، إلى تجنب حدوث أزمة إنسانية في سوريا.

وأضافت ميركل، خلال مؤتمر صحفي مع بوتين، قائلة: "نعول على إجراء انتخابات في سوريا وتشكيل لجنة دستورية وندعم دي ميستورا". 

وتابعت: "علينا العمل لإيجاد حل للأزمة في أوكرانيا ونأمل بتحقيق مصالحة قبل العام الدراسي الجديد".

وأكدت المستشارة الألمانية أن: "سوريا تشهد انخفاضا في الأعمال العدائية، لكن هذا لا يعني أن لدينا نظاما سلميا هناك".    

وأشارت إلى أن "جميع الخلافات مع روسيا يمكن حلها عن طريق الحوار"، معربة عن سعادتها باستقبال فلاديمير بوتين هنا في ميزيبرج.

وتابعت ميركل: "سنستمر في المحادثات التي أجريناها مع وزير الخارجية سيرجي لافروف هذا العام وفي سوتشي، وسنتحدث أيضاً عن القضايا الراهنة في مجال حقوق الإنسان وعلاقاتنا الثنائية".

من جانبه، قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إنه: "علينا العمل على إعادة اللاجئين السوريين إلى ديارهم". 

وأضاف: "يجب علينا إعادة إعمار البنى التحتية السورية".

وشدد الرئيس الروسي على أهمية تقديم المساعدة، في المقام الأول، لمناطق في سوريا يمكن للاجئين الموجودين في دول جوار سوريا ودول أوروبا، العودة إليها، داعيا أوروبا إلى تفعيل مشاريعها للمساعدات الإنسانية لتلك المناطق السورية.

وذكر بوتين أن دول جوار سوريا تستضيف الملايين من اللاجئين السوريين، إذ يوجد في الأردن نحو مليون لاجئ، فيما يقدر عدد اللاجئين السوريين في لبنان وتركيا بثلاثة ملايين. 

وقال بوتين: "تزايد عدد اللاجئين يشكل عبئا هائلا محتملا على أوروبا، لذلك يجب أن نفعل كل ما بوسعنا؛ لتمكين هؤلاء الناس من العودة إلى ديارهم". 

ووصل بوتين إلى برلين لإجراء مباحثات مع ميركل، ستتناول التسوية في سوريا وأوكرانيا والعقوبات الأمريكية ومشروع "التيار الشمالي 2".

تعليقات