سياسة

إرجاء مشاورات السلام بشأن اليمن في جنيف

الأربعاء 2018.9.5 09:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 335قراءة
  • 0 تعليق
جانب من مؤتمر المبعوث الأممي إلى اليمن

جانب من مؤتمر المبعوث الأممي إلى اليمن

أبلغ مصدر داخل الأمم المتحدة، الصحفيين، وبينهم مراسلة "العين الإخبارية"، بإرجاء جلسة مشاورات السلام بشأن اليمن في جنيف، والتي كان من المقرر عقدها غدا الخميس بين وفدين ممثلين عن الحكومة الشرعية باليمن ومليشيا الحوثي الإرهابية.

وكان المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن جريفيث، اعتبر أن المشاورات التي كان من المقرر عقدها، تمثّل "فرصة لطي الصفحة" باليمن.

وأطلع جريفيث السفراء على الكيفية التي ستسير بها جولة المشاورات بين الأطراف اليمنية التي كان من المقرر عقدها.

وقال جريفيث، خلال مؤتمر صحفي عقده، الأربعاء، بالمدينة السويسرية، إن "الشعب اليمني بحاجة إلى إشارة أمل لحل الأزمة".

وبخصوص أجندة عمل المشاورات، لفت المبعوث الأممي إلى أنها ستتركز بالأساس على "إعادة إحياء مسار السلام، وبناء الثقة بين الطرفين".

وشدد المبعوث الأممي إلى اليمن على أن محادثات جنيف عبارة عن مشاورات وليست مفاوضات رسمية.

وأعرب جريفيث عن اعتقاده أنه سيرى "الطرفين في الغرفة نفسها في محادثات جنيف، لكن ذلك ليس شرطا وهناك مرونة"، في إشارة إلى احتمال إجراء مشاورات مباشرة، مع أن الأمر يظل مستبعدا حتى الآن.

وتتملك مراقبين مخاوف من إجهاض الحوثي لتلك المفاوضات، خصوصا أن أسباب فشل المحاولات السابقة تعود في مجملها إلى المليشيا التي إما أن ترفض قرارات وإما أن تخرق اتفاقات.


تعليقات