سياسة

المسماري: الجماعات الإرهابية تتخذ من جنوب غربي ليبيا ملاذا آمنا

الأحد 2019.1.20 10:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 452قراءة
  • 0 تعليق
العميد أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي

العميد أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسم الجيش الليبي

قال العميد أحمد المسماري، المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية، الأحد، "إن الجماعات الإرهابية تتخذ من جنوب غرب ليبيا ملاذا آمنا"، بعد هزيمتهم في مدن بنغازي وسرت ودرنة ومنطقة الهلال النفطي.

وأشار المسماري إلى أن الجيش الليبي يمتلك معلومات دقيقة حول تحركات الإرهابيين جنوب غرب البلاد، مؤكدا تمركز القيادات الإرهابية في جنوب غرب البلاد. 

وأضاف المسماري في تصريحات لإذاعة محلية ليبية تابعتها "العين الاخبارية"، أن قوات الجيش الليبي تعمل على تطهير مناطق جنوب غرب ليبيا، مشيرا إلى الدور الهام لأهالى الجنوب لدعم تحركات الجيش الوطني.

لفت المسماري إلى وجود محاولات لزعزعة أمن واستقرار مدن جنوب غرب ليبيا، موضحا أن قوات الجيش الليبي تقوم بتحركات تعبوية للقوات المسلحة الليبية ولم تفرض حظرا للتجوال.

كما أشار المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية إلى أن غرفة عمليات فى سبها مخولة بالتواصل مع القبائل خلال العمليات العسكرية، موضحا أن قوات الجيش الليبي تكن التقدير والاحترام لمشايخ وأعيان القبائل.

وأوضح المسماري أن قوات الجيش الليبي ستتولى عملية طرد الجماعات المتطرفة من مدن الجنوب الغربي، وستتولى الأجهزة المحلية وقوات الشرطة الليبية حل المشكلات الداخلية في كل مدينة من مدن جنوب ليبيا.

وألمح المسماري إلى قيام عصابات إجرامية ببيع أراض تتبع قوات الجيش الليبي جنوب غربي ليبيا، وهو ما حذرت منه قوات الجيش, مؤكدا أن مدن الجنوب عانت من انتشار جرائم الخطف ودفع الفدية ونقص الوقود، وهو ما ستعمل قوات الجيش الليبي على مواجهته بكل حسم خلال عملياتها العسكرية.

وأكد المسماري أن عملية الكرامة التى أطلقها الجيش الليبي فى مدينة بنغازي منتصف عام ٢٠١٤ ساهمت في هدم المشاريع التخريبية التي كانت تحاك للدولة الليبية.

وشدد المسماري على عدم تهاون قوات الجيش الليبي مع الميليشيات المسلحة التى تسيطر على المنافذ الجنوبية للبلاد، مؤكدا أن قوات الجيش الوطني ستحرر كل البوابات والمنافذ على أن تتولى إدارتها وزارة الداخلية الليبية.

تعليقات