سياسة

اشتباكات عنيفة بين الجيش الليبي ومرتزقة تشاديين جنوب سبها

الجمعة 2019.2.1 12:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 271قراءة
  • 0 تعليق
قوات من الجيش الليبي - أرشيفية

قوات من الجيش الليبي - أرشيفية

اندلعت اشتباكات عنيفة، الجمعة، بين قوات الجيش الليبي ومرتزقة تشاديين في بلدة غدوة (60 كم جنوب سبها) عقب العملية العسكرية التي أطلقها الجيش لتحرير المنطقة.

وقال مراسل "العين الإخبارية" في مدينة سبها، الجمعة، إن "العصابات التشادية حاولت مباغتة قوات الجيش الليبي بهجوم يستهدف تمركز القوات"، مؤكدا أن "الهجوم أسفر عن مقتل جندي وإصابة آخرين في صفوف السرية 309 التابعة للكتيبة 128 مشاة التابعة للقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، فيما أسرت قوات الجيش عددا من المرتزقة".

كان الجيش الوطني الليبي أعلن، الخميس، دخوله منطقة غدوة جنوب مدينة سبها، للبدء في التمركز بها وتطهيرها من الإرهابيين، والانطلاق نحو الحدود الجنوبية للبلاد لتأمينها بشكل كامل.

وقالت شعبة الإعلام الحربي التابعة لقيادة الجيش الليبي، في بيان صحفي مقتضب، حصلت "العين الإخبارية" على نسخة منه، إن "طلائع الجيش الليبي تدخل منطقة غدوة لتطهيرها، وذلك ضمن عمليات تطهير الجنوب الليبي التي أطلقها القائد العام للقوات المسلحة العربية الليبية المشير خليفة حفتر".

صورة للمرتزقة التشاديين الذين تم أسرهم على يد الجيش الليبي

وأكدت شعبة الإعلام الحربي أن دخول منطقة غدوة يأتي لتأمين أهل الجنوب الليبي في تلك المناطق وتوفير كل الخدمات لهم، إضافة إلى دحر العصابات الإجرامية، وكل من تسول له نفسه المساس بأمن ليبيا وكرامة مواطنيها أو سيادة أراضيها.

كان العميد أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية قد أكد أن الحرب على الإرهاب هي عقيدة القوات المسلحة الليبية، مؤكدا أن الجيش يحارب الإرهاب ومن يدعم الإرهابيين.

تعليقات