سياسة

المسماري: طرابلس مختطفة من الإرهابيين وأحكمنا السيطرة على مطارها

قال إن المعركة تسير وفق الخطة ونتقدم على 7 محاور

الأحد 2019.4.7 08:16 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 445قراءة
  • 0 تعليق
اللواء أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية

اللواء أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الليبية

قال المتحدث باسم الجيش الليبي اللواء أحمد المسماري، الأحد، إن مطار طرابلس بات تحت سيطرة الجيش بشكل كامل، وإن الجيش لم يدفع بكامل قواته بمعركة تحرير العاصمة.

وأكد أن العملية العسكرية تسير وفقا للخطة الموضوعة، وأنها تتم بأمر الشعب الليبي وهي مستمرة ولن تتوقف ونتقدم بشكل جيد.

وأضاف المسماري، خلال مؤتمر صحفي، أن المسلحين فشلوا في شن هجوم مضاد، وأن القوات تتقدم على 7 محاور، وقصفنا مسلحين في محور السواني.

واستطرد المسماري أن "القوات الجوية قصفت لأول مرة تمركزات للإرهابيين جنوب طرابلس، كما تم تقديم إسناد جوي لقواتنا في منطقة السواني وطريق المطار.

وتابع أن قوات الجيش الليبي على مشارف منطقة الفرناج في طرابلس، وهناك ترحيب شعبي بقواتنا داخل أحياء وضواحي طرابلس.


وقال إن معركة طرابلس حاسمة وسنحاسب كافة الإرهابيين، وإن عناصر من داعش تسببوا في العبث الذي حدث في مؤسسات طرابلس.

وأكد المسماري أن مليشيات إرهابية من مصراتة تتمركز في منطقة صلاح الدين، لافتاً إلى أن "الوضع في ليبيا جيد جداً والأمور مطمئنة".

وواصل الناطق باسم الجيش الليبي قوله إن العاصمة طرابلس مختطفة وتديرها الجماعات الإرهابية، وكانت تدار بشكل لا يرقى للمعايير التي تدار بها العواصم.

وأكد المتحدث باسم الجيش الليبي أن تنظيم الإخوان يرتبط بعلاقات مع المجلس الرئاسي الليبي الذي يترأسه فايز السراج، وأن المجلس يستخدم المليشيات والإرهابيين ضد تقدم القوات المسلحة.

وقال إن "المعركة بين الشعب الليبي في كل مكان والتنظيمات الإرهابية من القاعدة والإخوان وغيرهما"، لافتاً إلى أن "الإخوان اجتمعوا في قطر وتركيا لتغيير وجوه عناصرها".

وأضاف أنه "هناك بعض التحالفات بين القاعدة والإخوان"، وأنه "نقاتل من أجل أهلنا في طرابلس، وهدفنا حماية ليبيا من الإرهاب والمتطرفين".

واستطرد المسماري أن "المليشيات المسلحة في طرابلس لديها اتصالات مع جهات خارجية"، وهناك ترحيب شعبي للقوات المسلحة الليبية داخل أحياء وضواحي طرابلس".

وأكد أن الجزيرة القطرية تنشر أكاذيب وشائعات عن الأوضاع في ليبيا، كما أن البعثات الدبلوماسية في طرابلس تحت حراسة قوات أمريكية.

وواصل القول "لا نعرف سبب تواجد قوات أمريكية في العاصمة طرابلس"، مشيراً إلى أن "عمليات الجيش لتحرير الأراضي الليبية انطلقت من فبراير 2014".

تعليقات