رياضة

هدّافو بطولات أمم أوروبا.. من 1960 حتى 2012

السبت 2016.6.4 12:40 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1164قراءة
  • 0 تعليق
الفرنسي ميشيل بلاتيني

الفرنسي ميشيل بلاتيني

لا يزال الفرنسي ميشيل بلاتيني الهداف الأبرز لبطولات كأس أمم أوروبا منذ انطلاقتها لأول مرة قبل 56 عاما، بتسجيله 9 أهداف في نسخة عام 1984، وهو رقم قد يتحطم في النسخة القادمة، مع زيادة عدد المنتخبات المشاركة إلى 24.

"بوابة العين" يرصد في التقرير التالي هدافي البطولة منذ النسخة الأولى وحتى الأخيرة التي أقيمت قبل 4 سنوات:

النسخة الأولى 1960 في فرنسا

تقاسم جائزة هداف البطولة 5 لاعبين هم: فالنتين إيفانوف وفيكتور بونيديلكين من الاتحاد السوفييتي، وميلان جاليتش ودرازان يركوفيتش من يوغسلافيا، وفرانسوا هيويت من فرنسا، وسجل كل واحد منهم هدفين.

النسخة الثانية 1964 في إسبانيا

لم يختلف الحال كثيراً عن النسخة السابقة، وذهبت الجائزة لـ3 لاعبين، بعدما سجل كل منهم هدفين أيضاً، وهم فرانك بيني ونوفاك دزيسكو من المجر، وخيسوس بيريدا من إسبانيا.

النسخة الثالثة 1968 في إيطاليا

توّج اليوغسلافي دراجان دجاييتش هدافا للبطولة، وأيضاً لم يتخط حاجز الهدفين في البطولة.

النسخة الرابعة 1972 في بلجيكا

شهدت هذه النسخة تألق النجم الألماني جيرد مولر الذي تصدر قائمة الهدافين برصيد 4 أهداف، ليسهم في تتويج منتخب بلاده باللقب على حساب الاتحاد السوفييتي بفوزه عليه 3-0 كان نصيبَ مولر منها هدفان.

النسخة الخامسة 1976 في يوغسلافيا

لاعب ألماني آخر توّج بلقب الهداف في هذه النسخة، هو ديتر مولر، وسجل كذلك 4 أهداف، منها هدف في المباراة النهائية، لكن منتخب بلاده خسر وقتها بركلات الترجيح أمام تشيكوسلوفاكيا.

النسخة السادسة 1980 في إيطاليا

احتكرت ألمانيا لقب الهداف مرة أخرى في هذه النسخة، وكان ذلك من نصيب كلاوس ألوفس بتسجيله 3 أهداف، وقد توّج حينها "المانشافت" باللقب بفوزه على بلجيكا في المباراة النهائية.

النسخة السابعة 1984 في فرنسا

شهدت البطولة سطوع نجم أسطورة فرنسا ميشال بلاتيني الذي توّج هدافا لها بتسجيله رقما قياسيا لا يزال صامدا حتى اليوم، وهو 9 أهداف، ورغم زيادة عدد المنتخبات المشاركة في النسخ اللاحقة، فإن الرقم ظل صامداً حتى الآن.

ولم يكتف بلاتيني بأنه أفضل هداف لنسخة واحدة من البطولة، بل لم يسجل أي لاعب آخر 9 أهداف في نسختين أو أكثر لحد الآن، علما بأن منتخب فرنسا أحرز اللقب في تلك النسخة على حساب إسبانيا.

النسخة الثامنة 1988 ألمانيا الغربية

سطع في هذه النسخة نجم الهولندي ماركو فان باستن الذي توّج هدافاً لها برصيد 5 أهداف، أحدها وأشهرها كان في المباراة النهائية أمام الاتحاد السوفييتي، بطريقة رائعة، ليقود منتخب "الطواحين" للقبه الوحيد في البطولة.

النسخة التاسعة 1992 في السويد

شحّت الأهداف في تلك البطولة التي ذهب لقبها لمنتخب الدنمارك في مفاجأة مدوية، كونه لم يتأهل خلال التصفيات، بل تم استدعاؤه للمشاركة بدلاً من يوغسلافيا، وتقاسم خلال البطولة 4 لاعبين لقب الهداف، وهم: الدنماركي هنريك لارسن، الألماني كارل هاينز رومينجيه، الهولندي دينيس بيركامب، والسويدي توماس برولين، وسجل كل منهم 3 أهداف.

النسخة العاشرة 1996 في إنجلترا

شهدت البطولة لأول مرة مشاركة 16 منتخبا، وتوّج الإنجليزي ألن شيرر بلقب الهداف بتسجيله 5 أهداف، وأحرز حينها منتخب ألمانيا اللقب بفوزه على نظيره التشيكي.

النسخة الحادية عشرة 2000 في بلجيكا وهولندا

لأول مرة في تاريخ البطولة كانت الاستضافة مشتركة بين بلدين، وتقاسم فيها لقب الهداف الهولندي باترك كلويفرت، والصربي سافو ميلوسيفيتش، برصيد 5 أهداف لكل منهما، وتوّج حينها منتخب فرنسا باللقب.

النسخة الثانية عشرة 2004 في البرتغال

توّج في هذه النسخة المهاجم التشيكي ميلان باروش بلقب الهداف، بعدما سجل 5 أهداف في البطولة التي احتضنتها البرتغال، وذهب لقبها لمنتخب اليونان على حساب أصحاب الأرض في مفاجأة كيرة.

النسخة الثالثة عشرة 2008 في النمسا وسويسرا

مرة أخرى عادت البطولة إلى الاستضافة المشتركة بين بلدين، وتوّج فيها الإسباني ديفيد فيا بلقب الهداف، بتسجيله رباعية، ليسهم في تتويج منتخب بلاده باللقب على حساب ألمانيا.

النسخة الرابعة عشرة 2012 في بولندا وأوكرانيا

على نفس النحو استضاف بلدان البطولة التي لم تفرز هدافين مميزين، بدليل تقاسم 6 لاعبين لأول مرة لقب الهداف برصيد 3 أهداف لكل منهم، لكن الاتحاد الأوروبي منح الجائزة للإسباني فيرناندو توريس لتميّزه عن اللاعبين الخمسة بتقديمه تمريرة حاسمة.

وكان اللاعبون الآخرون الذين سجلوا 3 أهداف هم: الألماني ماريو جوميز، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، والإيطالي ماريو بالوتيلي، والروسي آلان دزاغويف، والكرواتي ماريو ماندزوكيتش

تعليقات