سياسة

مقتل 6 جنود أردنيين في هجوم انتحاري قرب الحدود مع سوريا

الثلاثاء 2016.6.21 09:52 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 381قراءة
  • 0 تعليق
جنود من قوات حرس الحدود الأردنية - أرشيفية

جنود من قوات حرس الحدود الأردنية - أرشيفية

قتل 6 جنود وأصيب 14 آخرين من قوات حرس الحدود الأردني في انفجار سيارة مفخخة، الثلاثاء، في منطقة الركبان على الحدود مع سوريا، حسبما افاد مصدر أمني أردني لوكالة فرانس برس.

وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، لوكالة فرانس برس، إن "الحصيلة الأولية للهجوم الإرهابي الذي استهدف قوات حرس الحدود تشير الى استشهاد ستة جنود وإصابة 14 آخرين".

وفي وقت سابق اليوم أعلن الجيش الأردني أن عددًا من أفراد حرس الحدود قتلوا، وأصيب آخرون في انفجار سيارة مفخخة في منطقة قرب الحدود مع سوريا، يرجح ارتباطه بتنظيم "داعش" الإرهابي.

وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية في بيان على موقعها الإلكتروني، إنه "في تمام الساعة 5:30 صباح اليوم وعلى الساتر الترابي مقابل مخيم اللاجئين السوريين في منطقة الركبان، وقع انفجار من قبل سيارة مفخخة، ما أدى إلى استشهاد وإصابة عدد من منتسبي القوات المسلحة الأردنية".

وأضافت أنه "تم تدمير عدد من الآليات المهاجمة المعادية بالقرب من الساتر"، لافتة إلى أنه سيصدر في وقت لاحق بيان بالتفاصيل، بحسب وكالة الأنباء الأردنية

والمخيم المستهدف عشوائي يضم نحو 60 ألف سوري، وبعض المقيمين فيه يرجح ولاؤهم لتنظيم داعش، وأغلبهم جاء من مناطق شمال شرق سوريا.

وكانت دعوات أردنية عديدة انطلقت لضرورة تنظيم المخيم بشكل رسمي تشرف عليه الدولة بشكل كامل، وأن يتم القيام بالفرز الأمني للقادمين إلى المخيم من الأراضي السورية، تحسبًا لتنفيذ عمليات إرهابية لصالح تنظيم داعش الذي يضيق الخناق عليه جراء الضربات المتتالية للمواقع التي يسيطر عليها التنظيم في سوريا والعراق.

ويضم الأردن أكبر مخيمات للاجئين السوريين، ويقوم الجيش الأردني بتأمين المخيمات الحدودية مع الجانب السوري، وفشل تنظيم داعش في القيام بأي خرق لتلك المخيمات، ومن الأرجح أن التنظيم حاول استغلال حالة الضعف الأمني في المخيم الذي شهد الهجوم

تعليقات