سياسة

"عونك" أول كاميرا في العالم تبث دمار المناطق المحررة من داعش

في الحلقة الـ15 من البرنامج

الثلاثاء 2016.6.21 10:27 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 322قراءة
  • 0 تعليق
الهلال يقدم مساعدات للمهجرين في سنجار

الهلال يقدم مساعدات للمهجرين في سنجار

اختار الهلال الأحمر الإماراتي رسالة عنوانها الإنسان ولم يعبأ باختلاف الأجناس والأديان، وقدم فرسان الهلال إلى مخيمات النازحين بالعراق لإغاثة المهجرين، تحت شعار "كل البشر إخوة" وراح يوزع سلال الغذاء بين المسلمين، المسيحيين والإيزيديين بعدما شردوا على يد مسلحي تنظيم داعش الإرهابي.

في حلقات سابقة من برنامج "عونك" المذاع على فضائية أبوظبي طوال شهر رمضان، استعرض أحمد اليماحي مقدم البرنامج، كيف تساعد هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في توفير الغذاء، والرعاية الطبية.

وفي الحلقة الـ15 كان المشاهدون على موعد من مقتطفات لأول كاميرا في العالم تبث لقطات للمناطق المحررة من تنظيم داعش الإرهابي.

تتناثر جثث القتلي داخل مدينة الأشباح "سنجار"، يخطو اليماحي وفريق "عونك" سريعًا يلتقطون مشاهد للدمار والخراب، وقال اليماحي: "قيل لنا إننا لن نبقى أكثر من ساعة لأن الموت قريب منا في كل لحظة من أخطر البقاع على الأرض".

استعرض "عونك" دعم الهلال أول هيئة وقفت تساند الإيزيديين في أحلك ظروفهم وما زالت حتى الآن تقدم المواد الغذائية، وتدرس أفضل الحلول السكنية لهم.

ويقول أحد المستفيدين: "الحمد لله رأينا كل الخير من خيام وسلال غذاء خلال حصارنا".

هجّرت "أم علي" من مسكنها بالعراق عدة مرات حتى استقر بها الحال في أحد الكرفانات المقدمة من الهلال الإماراتي تقول: "الله يرضى على الإمارات بالدنيا والآخرة".

واستضاف اليماحي، ويس نايف، رئيس مجلس قضاء سنجار والذي قال في أغسطس /آب 2014 إن نحو نصف مليون نسمة بدأوا رحلة نزوح من المدينة بعد سيطرة داعش، مشيرًا إلى أن يد الخراب طالت كل المرافق العامة والمقدسات والمنازل.

رصدت كاميرا البرنامج مظاهر الخراب الذي حل على المدينة ومرافقها ولقطات لخيام النازحين وعمليات الإغاثة لرجال هيئة الهلال.

في الفقرة الثانية انتقل فريق "عونك" إلى مخيم عنكاوة 2 ويضم 1200 أسرة من النازحين المسيحيين والتقى اليماحي بالأب عمانويل عادل مدير المخيم، خلال زيارة "عونك" لكنيسة البشارة.

وقال عمانويل: "الهلال يحاول أن يحسن من حال النازحين، وقدم لنا الكثير من السلات الغذائية، مولد لتوليد الطاقة الكهربائية، أشياء مادية وعينية، أدوية ورعاية طبية، ونشكر الهلال من صميم القلب".

تفاعل مع الحلقة الـ15 عدد من المغردين عبر موقع "تويتر"، أحدهم قال "رسالة الهلال الأحمر، الإنسان أولًا بعيدًا عن صراع الحضارات والطوائف".

وغرد آخر: "العراق منبع الحضارات، والتاريخ العظيم يغرق في ظلمات الطائفية وعصابات الإرهاب المختلفة".

في حين قال ثالث: "نعم هناك أمل، هناك من يرسم البسمة على شفاه المحتاج، شكرًا عونك، شكرًا اليماحي".

تعليقات