رياضة

بوكير يوقع للإمارات.. وأزمة مرتقبة مع دبا الفجيرة

الثلاثاء 2016.6.21 04:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 194قراءة
  • 0 تعليق

أعلن نادي الإمارات توقيع عقود رسمية مع الألماني ثيو بوكير والذي يعمل مدرباً لدبا الفجيرة، وذلك لتولي مهمة المدير الفني للإمارات بدءً من الموسم المقبل.

ويبدو أن هناك بوادر أزمة قانونية بين ناديي دبا الفجيرة والإمارات بسبب المدرب الألماني ثيو بوكير، حيث كان دبا قد أعلن قبل أيام عن تجديد التعاقد مع المدرب الألماني، قبل أن يعلن فريق الإمارات توقيع عقود رسميه معه، الأمر الذي يُنذر بأزمة قد تظهر خلال الفترة المقبلة بين الناديين.

وقال نادي الإمارات في بيان عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أنه تم توقيع العقد رسمياً مع الألماني بوكير ليعمل بموجبه مديراً فنياً للفريق للموسم الرياضي القادم.

وتابع الإمارات "تم التوقيع مساء الإثنين بمقر النادي بحضور أعضاء لجنة التسيير بالنادي خليفة إسماعيل باروت وراشد أحمد بطي الشامسي ووكيل أعماله جلال، وسوف يقرر المؤتمر الصحفي للمدرب في وقت لاحق".

وكان مسؤولي فريق دبا الفجيرة أكدوا في وقت سابق وجود عقد موقع مع المدرب الألماني به شرط جزائي.

وقال خليفة باروت عضو لجنة التسيير والمشرف العام على فريق الإمارات، بأنه تم الاتفاق والتشاور مع المدرب بأن المدرب الألماني كلاوس ديتير المساعد الأول والتونسي نور الدين بن الهادي المساعد الثاني، في حين سيستعين بالصربي ألكس المتواجد مع الصقور من الموسم الماضي كمدرب للياقة البدنية، وسيبقي كذلك الصربي جريجوري كمدرب للحراس.

وعبر المدرب بوكير في أول تصريح له عقب توقيع العقد عن سعادته في العمل في نادي الإمارات الذي التمس فيه حرص المسؤولين على مصلحة النادي، والعمل بروح الأسرة الواحدة، وذلك منذ بدء المفاوضات معه، وهو ما شجعه لقبول العرض بعد أن وجد مقومات النجاح التي ستساعده في مهمته.

ولم يدلي بوكير بأي تصريحات عن فريقه السابق، أو عما تم تأكيده بأن لديه عقد ساري معه.

وأوضح بوكير بأنه اتفق مع لجنة التسيير بالنادي على بداية الإعداد الذي سينطلق في النادي بتاريخ 16 يوليو القادم مع احتمالية المغادرة للمعسكر الخارجي بتاريخ 25 يوليو، حيث سيتم لاحقاً تحديد مكان المعسكر الخارجي.

وختم "تم التشاور مع اللجنة حول احتياجات الفريق من اللاعبين المواطنين والأجانب والمراكز التي يحتاجها، كما تم عرض مجموعة من الأسماء لدراستها".

تعليقات