سياسة

استشارات "الداخلية" للمتسوقين بالعين إثراء لقيم المواطنة الصالحة

السبت 2016.6.25 05:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 183قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ سيف بن زايد آل نهيان

الشيخ سيف بن زايد آل نهيان

استفاد متسوقون من الاستشارات النفسية المهنية وسيكولوجية التنمية الذاتية، قدمها مركز تنمية القادة في الأمانة العامة لمكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية الفريق الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، عبر منصّة تعريفية جرى افتتاحها في مركز البوادي مول في مدينة العين، أمس الجمعة، احتفاءً بيوم زايد للعمل الإنساني، إثراءً لقيم المواطنة الصالحة وتنمية الايجابية، ومد الجسور الحيوية للتواصل مع جميع شرائح وفئات المجتمع.

 وأطلع الشيخ محمد بن خليفة بن سلطان بن شخبوط آل نهيان أثناء جولته حينما افتتح الفعاليات التي نظمتها وزارة الثقافة وتنمية المعرفة وسالم محمد بالركاض العامري، وعدد من الشخصيات والحضور، على مناشط مركز تنمية القادة الذي شهد إقبالًا لافتًا من الجمهور للاستفادة من الخدمات الاستشارية التي قدمها المركز. 

وأكد المقدم دكتور عمر إبراهيم آل علي، مدير مركز تنمية القادة، حرص وزارة الداخلية على تعزيز الوعي الأمني وتلبية متطلبات المجتمع، انسجامًا مع أهداف "المركز" الذي يتطلّع إلى تنمية الكفاءات القيادية وتطويرها وتعزيز المهارات الأساسية من خلال الارتقاء بالوعي المجتمعي والنفسي لامتلاك مهارات إدارية واجتماعية وقيادية للتعامل الفعال مع مختلف الأحداث والتواصل البناء مع الآخرين باعتباره مطلبًا أساسيًّا في بناء الإنسان لبلوغه أعلى مستويات النهضة والرقي والازدهار.

 وقال إنه "تأتي مشاركة مركز تنمية القادة، استجابةً لدعوة وزارة الثقافة وتنمية المعرفة لإحياء البرامج المقدمة في يوم زايد للعمل الإنساني، وذلك تخليدًا لذكرى رحيل المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وعرفانًا بدوره في تأسيس مسيرة العطاء الإنساني والتنموي في دولة الإمارات والعالم أجمع، مؤكدًا عمق الشراكة المؤسسية والاسترتيجية التي تجمع مركز تنمية القادة بوزارة الثقافة وتنمية المعرفة للحفاظ على نسيج قيم الولاء والانتماء، وتعزيز أسس التواصل والتآلف المجتمعي وتكريس روح التعاون والتنمية المستدامة".

وبدوره، ذكر النقيب سهيل الكتبي، المشرف العام على المنصة التعريفية، أن "المنصة" حققت العديد من الأهداف من خلال التفاعل مع الجمهور وذلك بتثقيفهم حول طرق تحفيز الذات ومرونة الفكر ومهارات الاتصال والتواصل وإدارة الوقت والأولويات وأسس حل المشكلات واتخاذ القرارات وغيرها من المهارات التي تسعى لغرس قيم ومبادئ المواطنة الصالحة وحب الوطن، لإنشاء جيل مسلّح بجميع المهارات الثقافية والمعرفية، بشكل يواكب التنمية الشاملة التي تشهدها البلاد في مجال التميز والابتكار.

وأوضح أنه جرى تقديم أنشطة متنوعة في المنصة التعريفية في مركز البوادي مول، وشملت محاضرات استشارية نفسية هدفت إلى توعية الجمهور بسيكولوجيات التنمية القيادية والإنسانية، وذلك تجسيدًا لحرص وزارة الداخلية على مواكبة الأنشطة المجتمعية الهادفة لتكون في مقدمة المساهمين لأي جهد يصبّ في تنوير وخدمة المجتمع، لما لذلك من أثر إيجابي نحو المزيد من فرص تعزيز الأمن والاستقرار المنشود

تعليقات