سياسة

داعش "يتفنن" مجدداً في قتل 6 إعلاميين بدير الزور السورية

الأحد 2016.6.26 12:05 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 873قراءة
  • 0 تعليق

نشر تنظيم داعش الإرهابي مقطع فيديو "بشع" يُظهر مقتل 6 إعلاميين في مدينة دير الزور السورية، شرق البلاد، بتهمة "الخيانة والتعامل مع الغرب ونقل المعلومات".

وفي فيديو باسم "وحي الشيطان" نشره ما يُعرف بـ"المركز الإعلامي لولاية الخير" التابعة للتنظيم، السبت، تظهر مجموعة إعلاميين يتم إعدامهم بطرق بشعة، كغرز السكين في الحنجرة، والصعق بالكهرباء، ولابتوب ناسف، وكاميرا ناسفة.

وعمل الإعلاميون في دير الزور وريفها كمراسلين لمحطات فضائية وغيرها، وهم: سامر محمد العبود، ذُبح واقفاً بالسكين، وسامي جودت ربا، فتم شحن جهاز كمبيوتره المحمول بكمية كبيرة من المتفجرات، ووضع رأسه فوق اللابتوب وتفجيره، فيما الثالث محمود شعبان حاج خضر، تم ربطه بسور حديدي واستُعمل في قتله الصعق بالكهرباء.

وبعده يظهر محمد مروان العيسى، الذي نُفذ فيه حكم الموت ذبحاً على يد أحد العناصر، وكذلك زاهر الشرقاط، قُتل برصاصة في رأسه، أما السادس مصطفى عبد الحاسة، فألقي القبض عليه داخل منزله، وتم حشو كاميرته بمواد متفجرة.

وعادةً ما يتفنن تنظيم داعش في قتل ضحاياه، حيث تتقدم عليه القوات الروسية في دير الزور، بينما يتعرض لهزائم متتالية في منبج على يد قوات سوري الديمقراطية.

تعليقات