اقتصاد

38 مليار جنيه من البورصة المصرية لتمويل الشركات منذ ثورة 30 يونيو

الخميس 2016.6.30 03:33 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 374قراءة
  • 0 تعليق
الدكتور محمد عمران

الدكتور محمد عمران

قال رئيس البورصة الدكتور محمد عمران إن البورصة المصرية نجحت منذ ثورة الـ 30 من يونيو 2013 في توفير عمليات تمويل للشركات بلغت نحو 38.2   مليار جنيه، كان لها دورا كبيرا في تعزيز النشاط والنمو الاقتصادي في مصر وفي قدرة الشركات والمشروعات على مواجهة التحديات الاقتصادية التي شهدتها تلك الفترة محليا واقليميا وعالميا.

وأضاف عمران في تصريحات صحفية، اليوم الخميس، بمناسبة مرور 3 سنوات على ثورة 30 يونيو ودور البورصة المصرية في التنمية الاقتصادية خلال تلك الفترة، أنه رغم الظروف الصعبة التي واجهتها الأسواق، إلا أن البورصة المصرية أثبتت قدرتها على مواصلة دعم الاقتصاد، والمساهمة في النمو الاقتصادي، كما ساهم التطور الذي شهدته البورصة في تحسين مركز مصر في مؤشر ريادة الأعمال التابع للبنك الدولي.

وأشار إلى أن البورصة اجتذبت خلال السنوات الثلاثة الأخيرة قيد 27 شركة جديدة برؤوس أموال بلغت 7 مليارات جنيه، فيما بلغ عدد الطروحات التي شهدتها البورصة منذ 30 يونيو/ حزيران 2013 نحو 19 طرحا بقيمة 8.2 مليارات جنيه وهو أعلى معدل له في العقدين الأخيرين، فيما بلغ عدد زيادات رؤوس أموال الشركات خلال الفترة 82 شركة بقيمة 30 مليار جنيه وهو الأعلى في تاريخ البورصة خلال فترات مماثلة.

وأوضح أن البورصة ساهمت في عمليات تمويل للشركات والمشروعات خلال الـ 12 عاما الأخيرة بقيمة بلغت نحو 120 مليار جنيه تقريبا ما ساهم في دفع عجلة الإنتاج وخلق الألاف من فرص العمل وتجنيب الشركات العثرات وحل الكثير من المشكلات التمويلية للشركات.

وتابع: "أن الشركات المقيدة بالبورصة والتي يتجاوز عددها نحو 280 شركة تمثل نحو 20% من إجمالي الناتج المحلي الإجمالي للدولة".

واعتبر عمران أن أداء البورصة خلال السنوات الثلاث الماضية جاء مقبولا جدا رغم الظروف العالمية التي شهدتها أسواق المال، خلال تلك الفترة والتي شهدت عثرات اقتصادية عالمية عديدة منها تعثر الاقتصاد الأمريكي، وبعض الاقتصادات الكبرى، ووجود أزمات اقتصادية عالمية، منها تراجع نمو الاقتصاد الصيني، والوضع في الاتحاد الأوروبي وخروج بريطانيا من الاتحاد، وأزمة اليونان، والوضع السياسي في المنطقة، وكذلك تقلبات أسعار النفط التي أثرت على الاقتصادات المجاورة وغيرها من العوامل.

 

وأضاف رئيس البورصة أن مثل هذه العوامل كان لها تأثير مباشر وغير مباشر على أسواق المال والبورصة المصرية، ومع ذلك يبقى العائد على البورصة المصرية إيجابيا على مدار السنوات الـ 3 الأخيرة، وتظل تحتفظ بمكانها كواحدة من أفضل الأسواق الناشئة.

تعليقات