سياسة

اشتباكات في قاعدة عسكرية باليمن بعد هجوم أسفر عن 7 قتلى

الأربعاء 2016.7.6 12:19 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 279قراءة
  • 0 تعليق

أعلنت مصادر عسكرية يمنية أن اشتباكات مسلحة تدور، الأربعاء، بين القوات الحكومية اليمنية وإرهابيين استولوا على المبنى الرئيسي لقاعدة عسكرية في عدن بعد مهاجمتها بسيارة مفخخة مما أسفر عن سقوط 7 قتلى على الأقل.

وقال مصدر عسكري لوكالة فرانس برس إن "القوات الحكومية تطوق المبنى الذي يضم مكتب قيادة القاعدة حيث تحصن الإرهابيون ".

وأوضح المصدر أن المهاجمين الذين يرتدون بزات عسكرية، نجحوا في دخول القاعدة التي هاجموها بالسيارة المفخخة، قبل أن يستولوا على المبنى الرئيسي فيها.

واضاف أن اشتباكات اندلعت بعد ذلك بين المهاجمين والجيش الذي يحاول طردهم، مشيرا إلى أن تبادل إطلاق النار بقاذفات الصواريخ والأسلحة الخفيفة كانت مستمرة حتى الآن.

وقال المصدر نفسه إنه "بين 15 و20 إرهابيا موجودون في المبنى". وأضاف "لا نعرف شيئا عن الضباط الذين كانوا في المبنى عند وقوع الهجوم"، بدون أن يتمكن من تحديد عددهم.

وبدأ الهجوم صباح الأربعاء باستهداف القاعدة المجاورة لمطار عدن الدولي بسيارتين مفخختين، كما قال مصدر عسكري آخر.

وقال هذا المصدر لفرانس برس إن المهاجمين فجروا سيارة مفخخة عند مدخل القاعدة مما فتح الطريق لآلية ثانية اقتحمت القاعدة وانفجرت في داخلها، مما أدى إلى مقتل 7 عسكريين على الأقل.

وكانت الحصيلة السابقة تتحدث عن مقتل 6 عسكريين في الهجوم.

وذكر شهود عيان أن تعزيزات عسكرية نقلت إلى القاعدة الواقعة في حي خور مكسر الذي تطوقه قوات الأمن.

ويأتي الهجوم على القاعدة الأربعاء في أول أيام عيد الفطر في اليمن.

وتسيطر القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي على عدن لكنها تواجه صعوبة في إحلال الأمن فيها بعد عام على انتزاعها من المتمردين الحوثيين.

تعليقات