اقتصاد

صندوق قطر السيادي يتدخل لتعويض خسائر الطيران

الخميس 2017.11.30 03:48 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 1114قراءة
  • 0 تعليق
طيران قطر يدفع ثمن المقاطعة

طيران قطر يدفع ثمن المقاطعة

كشف الرئيس التنفيذي لجهاز قطر للاستثمار، الخميس، عن أن الجهاز يحاول صياغة استراتيجية لدعم العديد من قطاعات الدولة.  

وسحبت قطر 20 مليار دولار من صندوقها السيادي لمواجهة أزمتها المالية التي تمر بها منذ المقاطعة العربية لدعمها الإرهاب.  

وقال الرئيس التنفيذي الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني، إن الجهاز قد يستثمر في شركة الخطوط الجوية القطرية وفي حي كتارا الثقافي، في إطار دعمه لمشروعات محلية. 

ولم يوضح الشيخ عبدالله خططه بالنسبة للخطوط الجوية القطرية. والشركة مملوكة للحكومة بالفعل، لذلك قد تكون تصريحاته تشير إلى ضخ جديد لرأس المال في شركة الطيران التي تضررت أعمالها بسبب المقاطعة.

ونقلت صحيفة جلف تايمز عن الشيخ عبدالله بن محمد بن سعود آل ثاني قوله "كتارا في مرحلة الإعداد وقد تكون الخطوط الجوية القطرية هي التالية".

وكتارا حي ثقافي مهم في الدوحة يضم مسارح ومعارض ومطاعم وقاعات اجتماعات. وتضرر الاقتصاد القطري في العام الحالي بسبب مقاطعة اقتصادية تفرضها دول عربية أخرى على الدوحة منذ يونيو/حزيران الماضي.


وقالت الصحيفة نقلاً عن الشيخ عبدالله "سندعمهم مالياً وسندعمهم في مؤسساتهم وسنمدهم بقوة بشرية".

وأشار إلى "استراتيجية جديدة" لتخصيص أموال جهاز قطر للاستثمار بما يتيح له التكيف مع أزمات مثل المقاطعة وانتهاز فرص العمل الجديدة أيضاً.

وقال "يتيح لكم هذا نقل السيولة من مكان لآخر".

وأدت مقاطعة عربية للدوحة لدعمها الإرهاب إلى خسائر فادحة في الاقتصاد القطري، وأودع جهاز قطر للاستثمار مليارات الدولارات في البنوك القطرية، لتعويض نزوح أموال الأجانب منها.

وكان وزير المالية القطري علي شريف العمادي، قد ذكر في تصريحات لصحيفة "فايننشال تايمز" أن بلاده لجأت لودائع الصندوق السيادي لتوفير سيولة بالبنوك القطرية، حيث تراجعت ودائع الأجانب بنحو 30 مليار دولار.

تعليقات