رياضة

مواجهة عائلية نادرة في موقعة رديف أرسنال مع يونايتد

الثلاثاء 2017.5.9 08:02 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 463قراءة
  • 0 تعليق
الإخوة ويلوك

الإخوة ويلوك

شهدت مباراة رديف أرسنال (فريق تحت 23 عاما) أمام منافسه مانشستر يونايتد، والتي أقيمت مساء الاثنين على ملعب "الإمارات"، مواجهة عائلية غير شائعة نسبيا في سجلات تاريخ كرة القدم في إنجلترا، حينما لعب 3 إخوة في مباراة واحدة ، أحدهم بقميص يونايتد والآخران بقميص أرسنال. 

 أرسنال يستعيد آماله الأوروبية بثنائية في يونايتد

وبحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن الأخوين كريس وجو ويلوك لعبا لصالح رديف المدفعجية أمام شقيقهما ماثيو في اللقاء الذي أقيم في الدوري الإنجليزي الممتاز تحت 23 عاما، وانتهى بالتعادل (2-2).

وخاض الإخوة كريس (البالغ من العمر 19 عاما) وجو (صاحب الـ 17 عاما) وماثيو (ذو الـ20 عاما) المباراة كاملة، علما بأن ماثيو كان أيضا ضمن ناشئي أرسنال، غير أن النادي تركه في سن الـ 15 عاما لينتقل صوب مانشستر يونايتد.

وعن هذا الأمر يقول ماثيو: "كنت ناشئا في آرسنال، لكنهم استغنوا عني، وبعد خضوعي للاختبارات في عدد من الأندية انتهى بي الأمر للتوقيع لفائدة يونايتد.. صحيح أنه كان مخيبا للآمال بعض الشيء أن أرحل عن أرسنال، لكن الأمور بعد ذلك سارت بشكل جيد".

الجدير بالذكر أنها لم تكن المباراة الأولى في إنجلترا التى يلعب فيها 3 أشقاء فى نفس المباراة، حيث كان الإخوة داني وشقيقيه رود وراي والاس لعبوا لصالح ساوثهامبتون ضد شيفيلد وينزداي في 22 أكتوبر 1988 ضمن الدوري الإنجليزي بنسخته القديمة، وهو اللقاء الذي حسمه ساوثهامبتون بهدف دون رد، لكن الاختلاف أن الإخوة ويلوك لعبوا هذه المرة لفريقين مختلفين.

تعليقات