سياسة

الرئاسة المصرية: ثورة 30 يونيو من أعظم أيام تاريخ بلادنا الحديث

السبت 2018.6.30 07:01 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 338قراءة
  • 0 تعليق
مشهد من ثـورة 30 يونيو أحد أعظم أيام تاريخ مصر

مشهد من ثـورة 30 يونيو أحد أعظم أيام تاريخ مصر

قال السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، إن ثورة 30 يونيو أحد أعظم أيام تاريخ مصر الحديث، حيث كشف حجم الوعي المصري لدى الشعب، الذي لم يقبل العبث بالهوية الخالصة.

وأضاف راضي، في بيان له، السبت، أن الشعب أثبت أنه يستطيع تحمل أي صعاب لسنوات طويلة، لكنه لا يمكن أن يتحمل لعام واحد فقط، أن تتغير الهوية المصرية.

وأكد أن ثورة 30 يونيو كانت البداية لإنهاء فترة مضطربة للغاية في مصر، وكانت مشاهد قاسية جدا لأي وطني، مثل غياب الأمن ومؤسسات الدولة لمدة عامين.

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، أن هذه الثورة كانت بداية التحرك السليم ليكون هناك قيادة رشيدة وطنية حكيمة تنقذ الدولة، ليس على المستوى المحلي فقط، بل على الصعيد الدولي أيضا، حيث كانت هانك محاولة لمحاصرة مصر دوليا ونجحت بدرجة امتياز، ورجعت الدولة المصرية مرة أخرى بقوة.


وتابع المتحدث: "نجحت الدولة بقيادتها الرشيدة في عودة الأمن والاستقرار والنجاح بشكل كبير في مكافحة الإرهاب وبناء الدولة، والفترة المقبلة سوف تشهد افتتاحات كثيرة لمشروعات قومية، والتركيز سيكون على بناء الدولة الحديثة".

وأضاف، أن"طريق الإصلاح والبناء لا بد منه، والرئيس عبد الفتاح السيسي كرر هذا مرارا.. أنه "لا بديل عن الإصلاح الجذري ومواجهة المشكلات بشكل قوى.. كان لازم مواجهة ومفيش طريق آخر".

وتحتفل مصر اليوم السبت بالذكري الخامسة لثورة 30 يونيو وبنجاح الثورة في إحباط المخططات والمؤمرات ضد مصر، وفي السياق يتم تنظيم عروض ومسابقات فنية وثقافية ورياضية بهذه المناسبة وفتح مراكز الشباب أبوابها للمواطنين للمشاركة في هذه المناسبة الوطنية المجيدة.

تعليقات