ثقافة

مهرجان لليوبيل الذهبي لـ"البوكر".. وأديب نوبل "إيشيجورو" ضيفا

الأربعاء 2018.4.18 01:17 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 239قراءة
  • 0 تعليق
الأديب البريطاني كازو إيشيجورو

الأديب البريطاني كازو إيشيجورو

أكثر من 15 فائزا بجائزة "مان بوكر" البريطانية سيجتمعون تحت سقف واحد للمرة الأولى في حياتهم، وذلك في مهرجان تنظمه الجائزة هذا الصيف في بريطانيا، احتفالا بمرور 50 عاما على انطلاقها. 

ويحل كازو إيشيوجورو الفائز بجائزة نوبل للأدب 2017 ضمن ضيوف المهرجان، بوصفه أحد الفائزين بجائزة "مان بوكر" عام 1989 عن روايته "Remains of the day" "بقايا النهار".


المهرجان يعقد في الفترة من 6 إلى 8 يوليو تموز، وسيقوم نحو 60 ضيفا بالتحدث خلال منصاته، من بين هؤلاء هيلاري مانتل، وبات باركار اللتين ستناقشان إلى أى مدى يمكن أن تعكس الرواية التاريخية ظلالا على الحاضر.

كما يناقش عدد من المشاركين مستقبل الرواية، وذلك ضمن ملفات وتساؤلات يطرحها المهرجان في يوبيله الذهبي، مثل تقنيات الحكي، والأشكال الأدبية.


وللمرة الأولى يجمع المهرجان بين الكاتبتين الهنديتين "الأم" آنيتا ديساي وابنتها كيران ديساي، والأم ترشحت أكثر من مرة لجائزة مان بوكر، أما الابنة فقد حصلت عليها بالفعل عام 2006، وستقومان بالاشتراك في حلقة نقاشية حول "الكتابة عبر الأجيال".

 وحسب تصريحات نقلتها  الـ"جارديان" البريطانية تقول رئيسة مؤسسة جائزة بوكر هيلينا كيندي إن المهرجان يسعى أن "يُعرف بتاريخ الجائزة، وحاضرها، ومستقبلها، وذلك بالاحتفال بالفائزين بها في الـ50 سنة الأخيرة، في ترقب للأصوات الأدبية الجديدة وقدرات الأشكال الفنية".


ومن المنتظر أن تعلن"مان بوكر" خلال المهرجان عن تقديمها جائزة خاصة، لأفضل عمل فائز في السنوات الـ50 الماضية.

وستقوم لجنة من 5 محكمين باختيار الفائز، بحيث يقوم كل منهم بتقييم أعمال الفائزين في 10 سنوات ويختار منها واحدا، ثم يتم مشاركة الجمهور لاختيار الفائز من بين الروايات الخمس التي تم اختيارها.

ويتنافس 51 عملا روائيا على جائزة اليوبيل الذهبي للبوكر.

وتعتبر جائزة "البوكر" أحد أبرز  الجوائز الأدبية المخصصة للأعمال الروائية باللغة الإنجليزية، وذلك منذ تأسيسها عام 1968.

تعليقات