سياسة

مسؤول ليبي يطالب باستبعاد قطر وتركيا من أي مبادرة لحل أزمة بلاده

الأحد 2018.6.3 02:57 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 790قراءة
  • 0 تعليق
جانب من اجتماع عقيلة صالح بالحكومة المؤقتة

جانب من اجتماع عقيلة صالح بالحكومة المؤقتة

طالب عبد السلام البدري، نائب رئيس مجلس الوزراء الليبي لشؤون الخدمات، باستبعاد قطر وتركيا من أي حوار ليبي.

جاء ذلك خلال اجتماعا موسعا عقده رئيس مجلس النواب الليبي المستشار عقيلة صالح، بمدينة القبة مساء أمس، مع وزراء الحكومة المؤقتة، لبحث تحسين الظروف المعيشية لليبيين.

وشدد البدري على ضرورة منع قطر وتركيا من التدخل في الشأن السياسي الليبي، والانسحاب من أية مبادرة تكون هاتين الدولتين طرفا فيها.

من جانبه، قال عقيلة صالح إن اللجنة المكونة من قبل مجلس النواب والقيادة العامة للقوات المسلحة الليبية، شددت خلال لقاء باريس على أن الحكومة المؤقتة هي "الشرعية المنبثقة عن مجلس النواب، وأن ما يسمي حكومة الوفاق الوطني مرفوضة".

وأكد صالح أن "الحكومة المؤقتة ليست حكومة إقليم برقة، كما يروج البعض، وإنما حكومة لكل الليبيين على عكس حكومة المجلس الرئاسي غير الدستوري".


ودعا رئيس مجلس النواب إلى تذليل الصعاب التي تواجه سكان مدينة درنة وكافة الجوانب المتعلقة بتحريرها من قبضة الجماعات الإرهابية، على أيدي رجال القوات المسلحة الليبية.

وأصدر صالح تعليماته للحكومة المؤقتة، بالاستعداد لاستقبال النازحين من درنة، وتوفير كافة احتياجاتهم، وكذلك وضع خطة أمنية محكمة من قبل وزارة الداخلية بما يكفل تأمينها وما جاورها بعد تحريرها، وتأمين المواطنين والقبض على الإرهابيين وضمان تقديمهم لمحاكمة عادلة.

ودعا صالح وزارة الصحة لتوفير الاحتياجات الطبية من أدوية وأجهزة ومعدات وأطقم طبية لمدينة درنة وضمان استمرار وصولها إلى المدينة بإشراف القوات المسلحة.


تعليقات