سياسة

عباس يدعو إلى تنفيذ اتفاق القاهرة لتحقيق المصالحة الفلسطينية

الخميس 2018.11.15 07:27 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 257قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفلسطيني خلال الاجتماع

الرئيس الفلسطيني خلال الاجتماع

اعتبر الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن "اليوم الطريق سالك لتحقيق إزالة أسباب الانقسام"، داعيا إلى تنفيذ اتفاق القاهرة لتحقيق المصالحة بين القوى الفلسطينية.

وقال عباس، خلال ترؤسه الخميس اجتماعا للجنة العليا المكلفة بتنفيذ متابعة قرارات المجلس المركزي، إن المصالحة لن تتحقق إلا "بتنفيذ أمين ودقيق لاتفاق القاهرة 2017/10/12 بشكل شامل، وبما يضمن تحقيق الوحدة الوطنية والسياسية والجغرافية، وتستند إلى العودة إلى إرادة الشعب وصناديق الاقتراع".

وكان مسؤول فلسطيني قال، لـ"العين الإخبارية"، إن مصر ستوجه الدعوة خلال الأيام القليلة المقبلة لقيادة حماس لزيارة العاصمة المصرية، لبحث تنفيذ اتفاق المصالحة لعام 2017.

وأضاف المسؤول، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه "في حال وافقت حماس فإنه سيتم عقد لقاء بمشاركة فتح وحماس برعاية مصرية، من أجل وضع آليات التنفيذ من النقطة التي توقف عندها تنفيذ هذا الاتفاق".

وتابع "الكرة الآن في ملعب حماس، ونرى أن الفرصة مواتية حقا للمصالحة بتسلم حكومة التوافق المسؤولية عن قطاع غزة، وصولا إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية تحضر لإجراء الانتخابات".

وأشار الرئيس الفلسطيني إلى "أن هدفنا هو تجنيب شعبنا المزيد من المجازر وجرائم الحرب التي ترتكبها سلطة الاحتلال الإسرائيلي"، وأدان "العدوان الإجرامي على قطاع غزة" وحمل "الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن نتائج وتداعيات هذا العدوان".

من جهة ثانية، أكد عباس أن "صفقة القرن والاحتلال والاستيطان إلى زوال وفشل، وحتمية التاريخ تقودنا إلى شواطئ الدولة الفلسطينية المستقلة بعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران 1967، على العهد والميثاق".

تعليقات