سياسة

أبوالغيط يرحب برفض الأمم المتحدة إجراءات الاحتلال الإسرائيلي في القدس

السبت 2018.12.1 11:29 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 303قراءة
  • 0 تعليق
أحمد أبوالغيط - أرشيفية

أحمد أبوالغيط - أرشيفية

رحب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبوالغيط بالقرارات التي أصدرتها الجمعية العامة للأمم المتحدة في جلستها الخاصة بفلسطين، والتي رفضت خلالها الاعتراف بالإجراءات الإسرائيلية في القدس المحتلة، والتدابير المصاحبة لنقل السفارة الأمريكية إليها.

وذكر أبوالغيط في بيان أصدره، اليوم السبت، أن هذه القرارات تؤكد ثبات الإرادة الدولية بشأن القضية الفلسطينية، مثمنا التوجه الصائب للبوصلة الأممية على الرغم من حجم الضغوطات التي تستهدف تغيير المحتوى القانوني والسياسي والتاريخي لقضية القدس واللاجئين.  

بدوره، تطرّق المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للجامعة العربية السفير محمود عفيفي إلى تصويت المجتمع الدولي بأغلبية ساحقة على القرارات الخمسة، ووقوفه في صفّ القضية الفلسطينية بمحدداتها المعروفة والثابتة، وفق القانون الدولي. 

وأكد أن القرارات المتعلقة بالقدس وحقوق الشعب الفلسطيني غير قابلة للطمس أو التصرّف السلبي، داعيا إلى حلّ القضية بالوسائل السلمية والسياسية.

وأوضح عفيفي أن قرار القدس خصوصا يطالب الدول الأعضاء في الجمعية العامة بعدم الاعتراف بأي إجراءات يتخذها الاحتلال الإسرائيلي في المدينة، ورفض أي تدابير جرى اعتمادها منذ نقل السفارة الأمريكية إلى القدس، والذي شكَّل مخالفة صريحة لمقتضيات القانون الدولي.

وشدّد أيضا على ضرورة مواصلة العمل بغية تثبيت الحقوق الفلسطينية، والتصدي لمحاولات تمييع القضية أو النيل من ثوابتها.

تعليقات