سياسة

الاحتلال يكشف وقف التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية في القدس

الخميس 2018.11.29 11:15 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 228قراءة
  • 0 تعليق
قوات الاحتلال خلال اقتحامها الأقصى - أرشيفية

قوات الاحتلال خلال اقتحامها الأقصى - أرشيفية

كشف التلفزيون الإسرائيلي، مساء الخميس، عن توقف التنسيق الأمني مع السلطة الفلسطينية، في ضواحي القدس، منذ عدة أسابيع، على خلفية اعتقال السلطة فلسطينيا من القدس المحتلة، بتهمة تسهيل بيع عقارات للمستوطنين.

ونقلت مواقع فلسطينية محلية عن قناة "كان" الإسرائيلية المحلية أن إسرائيل تمارس ضغوطا كبيرة على السلطة الفلسطينية للإفراج عن المعتقل، كما تدرس فرض مزيد من الإجراءات ضد السلطة في حال استمرت باعتقاله.

وأوضحت أن وقف التنسيق الأمني يعني منع أية نشاطات أمنية للسلطة في ضواحي القدس، كاعتقال مطلوبين جنائيين أو تأمين الأحداث الجماهيرية، مثل مباريات كرة القدم، والتي كانت تتم بشكل طبيعي قبل وقف التنسيق الأمني.

وتعتقل السلطة الفلسطينية، المواطن المقدسي إياد عقل منذ العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي في مدينة رام الله، بتهمة تسريب عقارات للمستوطنين.

ويحمل عقل جواز سفر أمريكي وهو من أصل فلسطيني يقطن في مدينة القدس.

ودعا ديفيد فريدمان السفير الأمريكي لدى إسرائيل، يوم الأربعاء، الأجهزة الأمنية الفلسطينية للإفراج عن عقل، وقال السفير إنه اعتقل "لبيعه أرضا إلى يهودي".

وشنت إسرائيل خلال الأسابيع الأخيرة حملة اعتقالات في صفوف كوادر حركة فتح وأفراد الأجهزة الأمنية في مدينة القدس، كما اعتقلت المحافظ عدنان غيث في خطوة للضغط على السلطة الفلسطينية.

تعليقات