تكنولوجيا

بلدية أبوظبي تستعرض مدن زايد الذكية في جيتكس

الأربعاء 2018.10.17 03:31 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 166قراءة
  • 0 تعليق
بلدية أبوظبي تعرض خدماتها الرقمية في جيتكس

بلدية أبوظبي تعرض خدماتها الرقمية في جيتكس

تشارك بلدية مدينة أبوظبي ضمن منصة حكومة أبوظبي ودائرة التخطيط العمراني والبلديات في أحداث وفعاليات معرض "جيتكس 2018" في دبي، من خلال استعراضها عددا من المشاريع الاستراتيجية، ولا سيما على صعيد رؤيتها في مجال التحول الرقمي للخدمات والمتوقع إنجازه مع نهاية العام الحالي 2018.

وأكدت البلدية أنها تحرص على المشاركة في معرض "جيتكس" كونه منصة اقتصادية وتكنولوجية مهمة تستطيع البلدية من خلاله عرض إنجازاتها في مجال الخدمات الرقمية، وبالوقت ذاته الاطلاع على التجارب الناجحة والمميزة في هذا المجال، مشيرة إلى أنها تسعى من خلال منصة حكومة أبوظبي أن تعكس مؤشرات النمو في حجم خدماتها الرقمية وتصاعدها منذ انطلاقتها الحقيقية والمنهجية في أبريل الماضي، موضحة أنها تعرض آخر مستجدات مشروع التحول الرقمي للخدمات، ومشروع مدن زايد الذكية، وخدمة الرهن العقاري الرقمية الأولى على مستوى العالم، وخدمات إدارة البيانات في مجال التفتيش الإلكتروني المتنقل.

وأشارت بلدية مدينة أبوظبي إلى حرصها على تحقيق رؤية حكومة أبوظبي من خلال سعيها المستمر نحو تطوير أدائها عبر استثمار أحدث الوسائل التكنولوجية، والإمكانيات الفنية التي تؤهلها لتقديم خدمات عصرية تتناسب مع حجم التحديات والطموحات، وبالوقت ذاته تحقق تطلعات المجتمع والمتعاملين وشركائنا الاستراتيجيين، وضمن هذا الإطار تعرض البلدية أحدث المبادرات والتطبيقات الذكية الجديدة والمبتكرة؛ والتي تشمل جميع جوانب الحياة المختلفة في إمارة أبوظبي.


التحول الرقمي

من جانبه أكد أحمد عبدالصمد الحمادي مدير إدارة التخطيط التقني في البلدية أن مشروع التحول الرقمي يتضمن منصة ذكية رقمية موحدة لتقديم جميع الخدمات البلدية إلى المتعاملين (أفراداً و شركات) دون الحاجة لزيارة مراكز خدمة المتعاملين، وقد حققت البلدية قفزات مهمة على طريق التحول مستهدفة الوصول إلى النسبة 100 % مع نهاية العام الحالي 2018 لتصبح جميع خدمات البلدية رقمية بشكل كامل، وقد أنجزت البلدية حتى الآن ما نسبته أكثر من 80 % من مشروع التحول الرقمي، كما أتاحت خدمات تسجيل العقود الإيجارية رقميا بنسبة 100% . وتواصل البلدية تنفيذ مراحل التحول الرقمي بشكل مدروس وبما يتناسب مع الأولويات المتعلقة بالمتعاملين وتحقيق تطلعاتهم واحتياجاتهم.

مدن زايد الذكية

وأضاف الحمادي أن البلدية تستعرض عبر منصة حكومة أبوظبي في "جيتكس" مشروع "مدن زايد الذكية" وهو مشروع تجريبي في مجال المدن الذكية لإدارة عناصر البنية التحتية بتقنية المعلومات وإنترنت الأشياء، والذي يهدف إلى استشراف المستقبل وتفعيل منظومة الابتكار وتحقيق بنية تحتية عالمية المواصفات لتعزيز معايير جودة الحياة في إمارة أبوظبي.

وكشف عن إطلاق بلدية مدينة أبوظبي الخطة الخمسية للمدن الذكية والذكاء الاصطناعي (2018 – 2022) تحت مسمى (مشروع زايد للمدينة الذكية)، وأكد أن مشروع زايد للمدينة الذكية يأتي انطلاقاً من رؤية أبوظبي، وسعياً نحو تحقيق رؤية النظام البلدي الهادف إلى توفير الاستدامة المنشودة، وتعزيز معايير جودة الحياة في إمارة أبوظبي، مشيراً إلى أن البلدية بدأت في تنفيذ الخطة الخمسية للمدن الذكية والذكاء الاصطناعي من خلال إطلاق "مشروع زايد للمدينة الذكية".

وأوضح أن "مشروع زايد للمدينة الذكية" يقع في منطقة كورنيش أبوظبي كونه واجهة العاصمة ومحط الأنظار، ومن أرقى وأفضل المواقع لتطبيق مفهوم المدينة الذكية وعرضها محلياً وعالمياً.

الرهن العقاري الرقمي

على الصعيد ذاته أكد جاسم الحوسني من قطاع الأراضي والعقارات في بلدية مدينة أبوظبي أن من البرامج المميزة التي انفردت بها بلدية مدينة أبوظبي على مستوى العالم وتستعرضها في جيتكس خدمة الرهن العقاري الرقمي، وهو نظام رقمي لتسجيل الإجراءات الخاصة بالرهن العقاري يعرف باسم نظام الرهن الإلكتروني، يوفر على جميع الأطراف عناء الحضور إلى مقرات البلدية أو البنوك من أجل إتمام الرهن العقاري، حيث يتيح النظام الرقمي للأطراف إنجاز هذه المهمة رقمياً دونما الحاجة إلى أي إجراء تقليدي أو ورقي.  

وأضاف الحوسني: بموجب هذه الخدمة حققت دولة الإمارات العربية المتحدة الريادة على مستوى العالم كونها أول دولة تقدم خدمات الرهن العقاري رقميا عبر منصة خدمات ذكية، وضمن هذا الإطار أصدرت بلدية مدينة أبوظبي بالتعاون مع مصرف أبوظبي الإسلامي أول شهادة رهن عقاري رقمية على مستوى العالم، وذلك ثمرة لنجاح المشروع المتكامل والشامل للتحول الرقمي للخدمات والذي تنفذه دائرة التخطيط العمراني والبلديات وفقاً لتوجيهات الحكومة الرشيدة، وحرصها على الارتقاء بالخدمات التي تقدمها المؤسسات الحكومية، ووصولا إلى أعلى المستويات العالمية، وتحقيقاً لتطلعات المتعاملين، ودعماً للنهضة الحضارية الشاملة والتنمية المستدامة التي تعيشها الإمارات على كافة الصعد.

إدارة البيانات

وتستعرض البلدية كذلك مشروع "إدارة البيانات" وهو نظام تجريبي لعملية إدارة البيانات الخاصة بمخالفات برنامج المفتش الذكي، حيث يقوم النظام بتحليل بيانات المخالفات وتقديم تقارير متقدمة للإدارة، بالإضافة إلى تطوير نموذج خاص بالتنبؤات للبيانات المستقبلية بناء على تحليل البيانات وتقنية الذكاء الاصطناعي.

تعليقات