اقتصاد

اختتام معرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول "أديبك 2018"

الجمعة 2018.11.16 12:32 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 293قراءة
  • 0 تعليق
ختام فعاليات "أديبك 2018"

ختام فعاليات "أديبك 2018"

اختتمت، الخميس، في أبوظبي فعاليات النسخة الـ21 لمعرض ومؤتمر أبوظبي الدولي للبترول "أديبك 2018" التي عقدت تحت رعاية الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الإمارات، وبمشاركة واسعة من جهات محلية وعالمية. 

وشهد المعرض، الذي أقيم بمركز أبوظبي الوطني للمعارض على مدى 4 أيام، مشاركة 2200 شركة من أكثر من 125 دولة، إلى جانب خبراء وصانعي قرار في قطاع النفط والغاز، لمناقشة تحديات الطاقة المستقبلية والتحولات غير المسبوقة في قطاع النفط، وبحضور أكثر من 100 وزير للطاقة والنفط ورئيس تنفيذي من كبار قيادات شركات النفط العالمية.


ويعد المعرض، الذي تضمن 600 جلسة حوارية، منصة عالمية لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات التي من شأنها تمكين الخبراء والمختصين في قطاع النفط العالمي من تبادل المعلومات والأفكار التي تسهم في رسم ملامح مستقبل قطاع الطاقة في العالم، حيث أصبح ملتقى مهما للشركات في الاستفادة من فرص بناء شراكات والاستثمار في أبوظبي.

وقال علي خليفة الشامسي رئيس معرض ومؤتمر أديبك 2018، إن المعرض شهد نموا متسارعا من حيث الحجم والتأثير، ونجح بتجاوز الزوار 120 ألفا، وتميزت دورته الحالية بأنها جاءت متزامنة مع عام زايد وإعلان استراتيجية زيادة السعة الإنتاجية من النفط الخام من 3.5 مليون برميل يوميا بنهاية عام 2018 إلى 4 ملايين برميل يوميا بنهاية عام 2020 وإلى 5 ملايين برميل يوميا خلال عام 2030، واعتماد المجلس الأعلى للبترول خطة العمل الجديدة لـ"أدنوك" التي تشمل زيادة المصاريف الرأسمالية إلى 486 مليار درهم للسنوات الخمس من 2019 إلى 2023.

وأكد عدد من ممثلي ومسؤولي الشركات الوطنية والدولية، في تصريحات صحفية، أهمية المشاركة في معرض أديبك الذي يعد من المحطات الرئيسية ومساهما رئيسيا في مستقبل النفط والغاز وأكبر المعارض ضمن قطاع النفط والغاز في العالم.


وأشاروا إلى أن "أديبك" منصة عالمية لتبادل الخبرات وأفضل الممارسات التي من شأنها تمكين الخبراء والمختصين في قطاع النفط العالمي من تبادل المعلومات والأفكار التي تسهم في رسم ملامح مستقبل قطاع الطاقة في العالم.

شارك في مؤتمر "أديبك" 980 متحدثا ضمن أكثر من 600 جلسة استراتيجية وتقنية استضافت قادة وصانعي القرار، فيما غطت جلسات المؤتمر مجالات جيولوجيا التنقيب والإنتاج، والموارد غير التقليدية، وتقنية الغاز، وتطوير الحقول، والصحة والسلامة والبيئة، وتقنيات الحفر والانتهاء، والذكاء الاصطناعي، والتحليلات النفطية المتقدمة، والعمليات البحرية والملاحية، وتقنيات مرافق الإنتاج، والموظفين وأصحاب المواهب، وهندسة المشاريع وإدارتها.

تعليقات