اقتصاد

15.2 مليار دولار قيمة صفقات واتفاقيات أسبوع أبوظبي للاستدامة 2018

الخميس 2018.1.18 10:46 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 888قراءة
  • 0 تعليق
شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر "وقعت عدة اتفاقيات

شركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" وقعت عدة اتفاقيات

شهد أسبوع أبوظبي للاستدامة 2018 إبرام صفقات واتفاقيات بقيمة 15.2 مليار دولار، وذلك من خلال القمة العالمية لطاقة المستقبل والقمة العالمية للمياه ومعرض إيكوويست المقامة تحت مظلة الأسبوع، حيث وقّع التحالف الدولي للطاقة الشمسية ISA، وهو منظمة ذات توجه عملي، أول التزام للتمويل تصل قيمته إلى 5 مليارات دولار من قِبل بنك يس، وهو خامس أكبر بنك في القطاع الخاص بالهند، وذلك بحسب الجهات المنظمة للحدث. 

وأعلن التحالف الدولي للطاقة الشمسية عن توقيع عقود تمويل تسعة مشروعات للطاقة الشمسية في خمس دول أعضاء، بما في ذلك دولة الإمارات والمملكة العربية السعودية ونيجيريا والهند وإسبانيا، حيث تضم الشركات الثماني المشاركة في الصفقات "فيونارك للتنمية المحدودة"، و"واري إنجينيرز"، و"مجموعة جينسول"، و"سولاريج"، وشاكتي بامب، وريفيكس إنيرجي، وأمبلوس سولار، وزودياك إنيرجي.

ويأتي هذا التمويل كبداية فقط من ISA لدفع مشاريع الطاقة الشمسية الجديدة، حيث تهدف خلال حدثين قادمين في مدينة نيودلهي، إلى إطلاق مراسم تحديد أكثر من 100 مشروع جديد للطاقة الشمسية، من المحتمل أن تكون جميعها من الدول الأعضاء في التحالف.

وشارك في أسبوع أبوظبي للاستدامة 850 شركة يمثلون 40 دولة منها 100 شركة ناشئة ومشاركة 18 دولة بمنصات خاصة، حيث تستحوذ الشركات الأجنبية على 70% من إجمالي الشركات.

وقال ناجي حداد، مدير إدارة الفعاليات في شركة "ريد" للمعارض مدير معرض إيكوويست، إن "أسبوع أبوظبي للاستدامة" الذي تستضيفه "مصدر" يعتبر منصة عالمية رائدة لمعالجة التحديات المترابطة التي تحول دون تسريع وتيرة انتشار وتبني سياسات التنمية المستدامة والطاقة المتجددة.

وأشار إلى أنه لمواجهة تحدي الطاقة العالمي بشكل جدي يجب الأخذ بعين الاعتبار العلاقة التي تجمع بين قضايا النمو الاقتصادي، والقضاء على الفقر وأمن الطاقة، وندرة المياه، وتغير المناخ، لافتاً إلى أن أسبوع أبوظبي للاستدامة وبصفته أكبر تجمع حول الاستدامة في تاريخ الشرق الأوسط يشجع على اعتماد نتائج علمية قابلة للتطبيق تمهد الطريق نحو تبني الاستدامة في مختلف أنحاء العالم.

ويمثل "أسبوع أبوظبي للاستدامة" أكبر تجمع للاستدامة في منطقة الشرق الأوسط، ومنبراً مهماً للحوار والتعاون الدوليين، وذلك لبحث أبرز القضايا العالمية الملحة في قطاعات الطاقة والمياه والبيئة وتسريع نشر وتنفيذ حلول الطاقة المتجددة على مستوى العالم، إضافة إلى التصدي لتحديات المياه في المناطق الجافة والتركيز على القضايا المرتبطة بقطاعات الطاقة والمياه ووضعها على رأس أولويات القيادات الدولية، فضلاً عن فتح باب الحوار بين مختلف الأطراف المعنية بالقطاع وتشجيع الشراكات الاستراتيجية في ما بينهم والتأكيد على أهمية الاستثمار في مشاريع الطاقة والمياه، وتمكين جيل الشباب ورواد الأعمال وسلط برنامج "أسبوع أبوظبي للاستدامة"، الضوء على سلسلة من الأحداث والمؤتمرات والمعارض المكمّلة بما في ذلك: "القمة العالمية للمياه"، و"القمة العالمية لطاقة المستقبل"، و"حفل توزيع الجوائز السنوي لجائزة زايد لطاقة المستقبل"، واجتماع الجمعية العامة للوكالة الدولية للطاقة المتجددة، و"إيكوويست".

وتؤكد أرقام بلومبرج لأبحاث تمويل الطاقة الجديدة السنوية، أن الاستثمارات العالمية في مجال الطاقة المتجددة وتقنيات الطاقة الذكية وصلت إلى 333.5 مليار دولار في العام الماضي، بزيادة بنسبة 3% مقارنة مع 324.6 مليار دولار في عام 2016، وأقل بنسبة 7% فقط من الرقم القياسي المسجل وقدره 336.0 مليار دولار الذي تحقق في 2015.

ووصلت الاستثمارات في الطاقة الشمسية على الصعيد العالمي إلى 160.8 مليار دولار في عام 2017، بزيادة بنسبة 18% عن العام السابق على الرغم من انخفاض التكاليف، وتم استثمار أكثر من نصف إجمالي هذه الاستثمارات العالمية أي 86.5 مليار دولار في الصين، وتعتبر هذه الاستثمارات أعلى بنسبة 58% عما كانت عليه في عام 2016، وبلغ إنتاج الطاقة المولدة من الطاقة الشمسية الكهروضوئية المركبة إلى حوالي 53 جيجاوات، بزيادة 30 جيجاوات مقارنة مع عام 2016.

وجاء نجاح أسبوع أبوظبي للاستدامة تتويجاً لنجاحاته السابقة وعكس خبرة أوسع في استضافة فعاليات وأنشطة أكثر من حيث العدد والنوعية، وأشاد معظم رؤساء الدول والوزراء المشاركين في الحدث بدولة الإمارات وإمارة أبوظبي على احتضانها لأسبوع أبوظبي للاستدامة وبالرؤية الاستباقية للقيادة الرشيدة في دولة الإمارات.


تعليقات