اقتصاد

منصور بن زايد يفتتح «سيال الشرق الأوسط 2017» بأبوظبي

الثلاثاء 2017.12.12 03:55 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 515قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، يفتتح معرض

الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، يفتتح معرض "سيال الشرق الأوسط 2017".

افتتح الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، رئيس مجلس إدارة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، اليوم الثلاثاء، فعاليات معرض "سيال الشرق الأوسط 2017".

ويُعتبر "سيال الشرق الأوسط 2017" الحدث المتخصص والأسرع نمواً على مستوى المنطقة في قطاع الأغذية والمشروبات والضيافة، ويُقام في العاصمة الإماراتية برعاية إستراتيجية من جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، وبالتنسيق مع دائرة الثقافة والسياحة.


وأكد الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، أن إمارة أبوظبي تمتلك بنية تشريعية متطورة، ومزايا تفضيلية محفزة للاستثمار في مجال الصناعات الغذائية، مما يجعلها تتصدر العواصم العربية والعالمية الرائدة في اجتذاب المعارض والأعمال والمشاريع الاقتصادية الضخمة، لا سيما تلك المتخصصة في الغذاء، إلى جانب تميّز الإمارة بإدارتها للمخزون الإستراتيجي وإمدادات الغذاء.

وفي هذا الصدد، أعرب عن فخره بدخول منتجات غذائية إماراتية جديدة، مشيراً إلى قدرة المنتج الوطني على تحقيق التميّز والريادة في كافة المحافل الدولية ذات الصلة بمجالات الغذاء.


ولفت الشيخ منصور بن زايد إلى أهمية معرض أبوظبي للتمور، باعتباره فرصة حقيقية لالتقاء أبرز المتخصّصين والفاعلين في هذا القطاع، لتبادل الخبرات والتجارب وتنمية الإنتاج لهذه الصناعة المهمة، ولكونه منصة مثالية للمورّدين تتيح لهم فرصة مقابلة نخبة من العلامات في قطاع الضيافة، وبصفته الوحيد على مستوى العالم المخصص للشركات العاملة في مجال مبيعات التمور.

وأشاد نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، بمبادرة جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية الخاصة بعام الخير، والتي سيعمل الجهاز من خلالها على رفد مشروع حفظ النعمة في هيئة الهلال الأحمر الإماراتية بالمنتجات الغذائية، مؤكداً أن الأعمال الخيرية سمة بارزة في مسيرة الدولة الحافلة بالخير والعطاء، وعلامة فارقة يتسم بها المجتمع الإماراتي بأفراده ومؤسساته.

من جهته، أكد المهندس ثامر راشد القاسمي رئيس اللجنة المنظمة لمعرض سيال الشرق الأوسط، أن المعرض يشهد على مدار أيامه الثلاثة العديد من النشاطات والفعاليات، خاصة مع مشاركة أكثر من 24 ألف زائر وخبير في قطاع الغذاء، بزيادة تبلغ 25% عن العام الماضي. 

وأشار القاسمي إلى أن النسخة الحالية من المعرض حرصت على استقطاب العديد من رواد الأعمال الإماراتيين والعالميين من المتخصصين في مجال الصناعات الغذائية، الأمر الذي يجعل من هذه التظاهرة الاقتصادية فرصة مهمة لخلق ممكنات حقيقية لقطاع الغذاء.


ويتضمن المعرض العديد من النشاطات المقامة على هامشه، كمنصة رقمية جديدة تشرف عليها مجلة "داينينغ & نايت لايف أبوظبي"، والتي توفر أرضية للاتصالات مع نظرة تحليلية للدور الذي تلعبه وسائل التواصل الاجتماعي والعلاقات العامة والتسويق، وتفاعلات الملهمين في مساعدة أصحاب المطاعم. 

كما ينفرد المعرض بإمكانية البيع المباشر من على منصات العارضين، لتمهيد الطريق أمام فرص تجارية جديدة للباعة والمشترين على السواء، وفق القاسمي الذي لفت إلى وجود 80 منتجاً ومورداً للتمور من 12 دولة حول العالم مشاركة في المعرض.


تعليقات