اقتصاد

مدير "أبوظبي للتنمية" ينادي باعتماد الأساليب الرقمية في الصحة والتعليم

الإثنين 2019.2.11 01:21 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 92قراءة
  • 0 تعليق
محمد سيف السويدي خلال مشاركته في القمة العالمية للحكومات

محمد سيف السويدي خلال مشاركته في القمة العالمية للحكومات

أكد محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية، ضرورة استخدام الأساليب الرقمية في قطاعات الاقتصاد والتعليم والصحة، مشيرا إلى أن الابتكار يمكن العالم من تخطي تحديات المستقبل.

وأوضح السويدي خلال جلسة "صناديق التنمية.. توجهات استثمارية جديدة" التي انعقدت، الإثنين، ضمن فعاليات القمة العالمية للحكومات في دبي، أن الأساليب الرقمية أسهمت في تنفيذ الكثير من المشاريع الإنسانية في البلدان الفقيرة، شملت قطاعات البنية التحتية والتعليم والصحة وغيرها من المجالات الحيوية.

وتابع: "أضحى الإنترنت حاليا وسيلة يومية لقضاء حاجات البشر في المجتمعات المختلفة".

ولفت إلى أن البنية التحتية الرقمية صارت مؤشرا على تطوير القطاعات الاقتصادية والأنشطة الاجتماعية والتربوية.

يشار إلى أن فعاليات الدورة السابعة للقمة العالمية للحكومات في دبي، انطلقت رسميا، أمس الأحد، برعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وتستمر حتى الثلاثاء، بمشاركة أكثر من 4 آلاف شخصية من 140 دولة، بينهم رؤساء دول وحكومات ووزراء ومسؤولون عالميون وقيادات 30 منظمة دولية يجتمعون على منصة القمة لصياغة مستقبل العالم.

وتشهد القمة العالمية للحكومات مشاركة 600 متحدث من مستشرفي المستقبل والخبراء والمتخصصين في أكثر من 200 جلسة حوارية رئيسية وتفاعلية تتناول القطاعات المستقبلية الحيوية، إلى جانب أكثر من 120 رئيسا ومسؤولا في شركات عالمية بارزة.

ومحور القمة في 2019 هو تطوير حياة الإنسان، انطلاقا من توجهات القمة الهادفة لدعم جهود الحكومات في صناعة مستقبل أفضل لـ7 مليارات إنسان، فضلا عن 7 محاور رئيسية تستشرف مستقبل التكنولوجيا وتأثيرها على حكومات المستقبل، ومستقبل الصحة وجودة الحياة، ومستقبل البيئة والتغير المناخي، ومستقبل التعليم وسوق العمل ومهارات المستقبل، ومستقبل التجارة والتعاون الدولي، ومستقبل المجتمعات والسياسة، ومستقبل الإعلام والاتصال بين الحكومة والمجتمع.

تعليقات