رياضة

"ديبالا المغرب" يتمنى استعراض مهاراته على أرض الإمارات

الإثنين 2017.12.4 03:11 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 677قراءة
  • 0 تعليق
ديبالا

أشرف بنشرقي

ستكون كأس العالم للأندية 2017 في الإمارات أفضل واجهة أمام اللاعب الواعد أشرف بنشرقي نجم الوداد البيضاوي المغربي لاستعراض مهاراته قبل الانتقال إلى أحد أندية أوروبا بعدما ساهم اللاعب الملقب باسم "ديبالا المغرب" في تحقيق انجاز تاريخي للفريق بالتتويج بدوري أبطال أفريقيا لأول مرة منذ 25 عاما أي قبل مولده بعامين. 

الوداد المغربي يواصل صحوته قبل المشاركة في كأس العالم للأندية

وأبهر بنشرقي الجميع بمهاراته خلال البطولة القارية التي سجل فيها 5 أهداف جميعها بالأدوار الإقصائية، ولعب دورا فعالا في حسم اللقب بعدما سجل هدفا وصنع آخر في الفوز (2-1) على الأهلي المصري في مجموع مباراتي النهائي.

وكان بنشرقي القطعة المميزة في تشكيلة المدرب الحسين عموتة وخير من ينفذ خطته المعتمدة على الهجمات المرتدة،‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬بجانب زميله محمد أوناجم، مع التأمين الدفاعي وبدا تأثيره واضحا عندما غاب للإيقاف عن زيارة البطل السابق ماميلودي صن داونز في جنوب افريقيا ليتعرض الوداد لخسارته الوحيدة في الأدوار الإقصائية.

ورفع المكسيكي بول بوت مدرب اتحاد العاصمة الجزائري السابق القبعة لبنشرقي واعترف بأنه كان سببا رئيسيا في خروج فريقه من الدور قبل النهائي بدوري الأبطال.

وكان بنشرقي بحاجة لبعض الوقت فقط لإفراغ أفضل ما بجعبته وللرد على منتقديه منذ وصوله للدار البيضاء في 2016 حيث واجه ضغطا شديدا خاصة بعد رحيل نجمي الفريق وليام جيبور وفابريس اونداما.

ونال بنشرقي مكافأة من هيرفي رينار مدرب منتخب المغرب الذي استدعاه في مباراة حسم التأهل لكأس العالم 2018 على أرض ساحل العاج وشارك بديلا في الفوز التاريخي (2-0) وربما لم يكن يحلم بأن الفرصة ستكون متاحة له للمشاركة في كأسي العالم للأندية وللمنتخبات في غضون أشهر.

وتحدث أسطورة المغرب مصطفى حجي مساعد رينار بشكل رائع عن بنشرقي ورأى أنه يملك القدرات والمهارات التي تؤهله للعب في أندية من المستوى الأول في أوروبا.

وتتحدث وسائل الاعلام المغربية بشكل شبه يومي عن تلقي بنشرقي، الذي يجيد اللعب بمختلف مراكز الوسط والهجوم، لعروض من دول أوروبية متعددة لكنه يلتزم الصمت ويوجه تركيزه نحو التألق أمام باتشوكا المكسيكي في أول مباراة بكأس العالم للأندية ثم التفكير في مستقبله.


تعليقات