سياسة

مقتل 10 عناصر من حركة الشباب في أول غارة لـ"أفريكوم" خلال 2019

الجمعة 2019.1.4 01:02 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 290قراءة
  • 0 تعليق
عناصر تابعة لحركة الشباب الإرهابية - أرشيفية

عناصر تابعة لحركة الشباب الإرهابية - أرشيفية

قُتل أكثر من 10 مسلحين من حركة الشباب الإرهابية في الصومال في أول غارة جوية تنفذها القوات الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم) ضد هذه العناصر خلال عام 2019. 

وقالت قيادة القوات الأمريكية في أفريقيا، في بيان لها، الخميس، إن الغارة تم تنفيذها على قاعدة للحركة الإرهابية في منطقة طيرو سانلي بإقليم باي جنوب غربي الصومال.

وأكد بيان "أفريكوم" عدم وقوع أي إصابات بين المدنيين نتيجة الغارة، في إشارة إلى دقتها ونجاحها في استهداف العناصر المسلحة.

وأصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تحذيرا أمنيا للأمريكيين من السفر للصومال، في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بسبب الإرهاب واستمرار عمليات الاغتيال والخطف ووضع حواجز الطرق غير الشرعية وانتشار الجرائم والقرصنة، ما يشكل خطورة بالغة.

واغتال مسلحون مجهولون الضابط البارز في الجيش الصومالي عبدي محمد علسو نهاية العام الماضي في مديرية وابري في العاصمة مقديشو، بعد مساهمته بفعالية في العمليات العسكرية التي أجبرت مقاتلي حركة الشباب على الانسحاب من العاصمة الصومالية مقديشو في عام 2011، وقد تعرض لعدة محاولات اغتيال سابقة.

الضابط البارز في الجيش الصومالي عبدي محمد علسو

وخسرت حركة الشباب بعد طردها من مقديشو عام 2011 معظم المدن التي كانت خاضعة لسيطرتها، لكنها لا تزال تسيطر على مناطق ريفية تشن منها هجمات انتحارية وعمليات أخرى تستهدف مصالح حكومية وعسكرية وأمنية وأماكن مدنية.

تعليقات