اقتصاد

المزروعي يسلم رئيس فيتنام دعوة لحضور مؤتمر الطاقة العالمي بأبوظبي

الثلاثاء 2019.4.2 01:26 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 119قراءة
  • 0 تعليق
الرئيس الفيتنامي ووزير الطاقة الإماراتي

الرئيس الفيتنامي ووزير الطاقة الإماراتي

استقبل الرئيس "نجوين فو ترونج"، رئيس جمهورية فيتنام الاشتراكية الأمين العام للحزب الحاكم، سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، وزير الطاقة والصناعة الإماراتي، وذلك في العاصمة هانوي.

ونقل له تحيات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الإمارات، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، وتمنياتهم لجمهورية فيتنام الاشتراكية قيادة وشعبا بمزيد من التقدم والازدهار.

من جانبه حمل رئيس جمهورية فيتنام الاشتراكية، وزير الطاقة والصناعة الإماراتي، تحياته إلى  الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الإمارات، والشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، وتمنياته للإمارات بالمزيد من التطور والازدهار.

وسلم وزير الطاقة والصناعة الإماراتي خلال اللقاء رسالة من الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الإمارات، يدعو فيها الرئيس الفيتنامي للقيام بزيارة رسمية إلى الإمارات، وحضور مؤتمر الطاقة العالمي الرابع والعشرين المقرر عقده في سبتمبر/أيلول المقبل في العاصمة أبوظبي.


وأطلع سهيل المزروعي، الرئيس الفيتنامي على نتائج محادثاته مع وزير التجارة والصناعة الفيتنامي والرغبة في تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين، خاصة في مجال الطاقة.

وأشاد المزروعي، بالعلاقة الاقتصادية القوية بين البلدين، مؤكداً أن العلاقات بين الإمارات وجمهورية فيتنام متميزة وتشهد تطوراً مستمراً برعاية قيادة البلدين.

وأشار إلى الحرص على تعزيز أوجه التعاون المشترك بين البلدين في العديد من المجالات، والدفع بها نحو آفاق أرحب بما يحقق تطلعات قيادتي وشعبي البلدين.

من جانبه أكد الرئيس الفيتنامي أنه بفضل الجهود التي يبذلها البلدان ستتطور الصداقة والتعاون الاقتصادي والتجاري والاستثماري بين البلدين بشكل أكثر ديناميكية وكفاءة.

وأشار إلى أن زيارة سهيل المزروعي، وزير الطاقة والصناعة الإماراتي، تعكس الرغبة الحقيقية لتطوير العلاقات وتساعد على زيادة التعاون بين البلدين، خاصة في مجال الطاقة والصناعة.

وهنأ رئيس جمهورية فيتنام، الإمارات على إنجازاتها الاجتماعية والاقتصادية.

 وأكد أن بلاده تولي أهمية بالغة للصداقة القوية والتعاون مع الإمارات، أحد الشركاء في الشرق الأوسط في التجارة والاستثمار والعمالة الرائدين.

وأعرب الرئيس الفيتنامي، عن سعادته بالتطور القوي للعلاقات الثنائية خلال الفترة الماضية، وحث على مواصلة تبادل الزيارات على جميع المستويات.

وقال إن البلدين لديهما إمكانات لزيادة الاستثمارات في الطاقة المتجددة والنفط والغاز والبنية التحتية وعليهما تشجيع وتسهيل خطط أعمالهما لتنفيذ مشاريع الاستثمار.

واقترح أن يتبادل البلدان المعلومات وأن ينشئا قنوات لتوفير المعلومات لدوائر الأعمال وأن يتم تشجع رجال الأعمال على المشاركة في المعارض التجارية ومنتديات الأعمال والندوات والتي تعقد في كلا البلدين الصديقين.

حضر اللقاء عبيد سعيد عبيد الظاهري سفير الإمارات لدى جمهورية فيتنام الاشتراكية.

تعليقات