رياضة

رئيس "كونميبول" يتطلع لإحياء بطولة الإنتركونتننتال

السبت 2018.12.8 08:38 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 118قراءة
  • 0 تعليق
سوبر كلاسيكو

الباراجوياني أليخاندرو دومينجيز

ألمح الباراجوياني أليخاندرو دومينجيز، رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم "كونميبول"، لإمكانية إحياء بطولة الإنتركونتننتال مرة أخرى، والتي تجمع بين بطل قارته ونظيره في أوروبا، خلال السنوات المقبلة.

سولاري قلق قبل استضافة سانتياجو برنابيو لسوبر كلاسيكو

وقبل نحو 24 ساعة من نهائي "سوبر كلاسيكو" بين بوكا جونيورز وريفر بليت، استضاف المسؤول الأول عن اللعبة في القارة اللاتينية وكالة الأنباء الإسبانية (إفي) داخل مقر إقامة الاتحاد بأحد فنادق مدريد.

وتقام المباراة بين قطبي الكرة الأرجنتينية مساء الأحد، على ملعب سانتياجو برنابيو معقل نادي ريال مدريد.

وأبدى دومينجيز ثقته الكاملة في "سلوك الجماهير خلال المباراة أيا كانت النتيجة"، بينما كشف أن حلمه هو إعادة المواجهات بين بطلي القارة العجوز واللاتينية، والتي شهدت مواجهات بين فرق من العيار الثقيل في الماضي.

وأوضح "أحلم بإحياء تلك المباراة التي كانت تقام على ملعب محايد بين أمريكا الجنوبية وأوروبا، وإذا كانت هناك فرصة لذلك، فسيكون الأمر بمثابة الحلم".

وأشار دومينجيز إلى أن قرار الكونميبول، الذي وافق عليه الاتحاد الدولي "فيفا"، بخوض بطولة كوبا أمريكا في العام نفسه الذي تقام فيه بطولة الأمم الأوروبية "اليورو"، سيساعد كثيرا في تحقيق هذا الحلم.

يذكر أن بطولة الإنتركونتننتال كانت تجمع الفائز من بطولة دوري أبطال أوروبا وبطل كأس ليبرتادوريس، حيث أقيمت أول مرة في عام 1960 وفاز بها ريال مدريد الإسباني، بينما كان آخر فريق توج بها هو بورتو البرتغالي في 2004.

وحول طلب الكونميبول بتقديم قرار زيادة عدد المنتخبات المشاركة في كأس العالم لـ48 ، ليطبق بدءا من مونديال 2022، برر دومينجيز هذا الطلب بأنه "كلما زاد عدد المنتخبات المشاركة من القارة اللاتينية في البطولة، سيرتفع مستوى المنافسة بين المنتخبات".

كما رفض المسؤول الرياضي بشكل قاطع الأقاويل التي تؤكد أن نقل إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس خارج القارة اللاتينية سيؤثر على حظوظ أمريكا الجنوبية في استضافة مونديال 2030. 

تعليقات