سياسة

بوفاريك الجزائرية.. مهبط طائرة بوتفليقة تقفز لواجهة الأحداث

الأحد 2019.3.10 10:06 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 365قراءة
  • 0 تعليق
طائرة جزائرية بمطار بوفاريك العسكري

طائرة جزائرية بمطار بوفاريك العسكري

بوفاريك إحدى بلديات ولاية البليدة عاصمة دائرة بوفاريك، التي تقع إلى الجنوب من الجزائر العاصمة تقفز إلى رأس عناوين الأخبار وواجهة نشرات الأخبار، حيث استقبل مطارها العسكري، مساء الأحد، الطائرة الرئاسية للرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة.

تتوسط بلدية بوفاريك سهل متيجة وتعلو عن سطح البحر بنحو 41 مترا، وتبعد عن مقر الولاية قرابة 13 كم وبـ35كم عن الجزائر العاصمة، ويوجد بها المطار العسكري.

ولأن هذه المنطقة كانت من أكثر المدن التي عاش واستقر فيها الفرنسيون إبان احتلالهم الجزائر، أطلق عليها اسم "la petite paris" أو باريس الصغيرة.


وكونها جزءا من سهل متيجة وذات تربة غنية وخصبة، فهي تشتهر بإنتاج الكثير من الفواكه خاصة البرتقال والحمضيات فمعظم مساحاتها كانت أشجار الفواكه، كما تشتهر بصناعة الزلابية.

وأقلعت طائرة الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة من مطار جنيف في الساعة الثالثة مساء اليوم الأحد بتوقيت سويسرا والجزائر، حيث وُجد الرئيس الجزائري في جنيف للعلاج منذ 24 فبراير/شباط الماضي، وذكرت وسائل الإعلام السويسرية أن بوتفليقة يعاني "من مشاكل في التنفس وفي الأعصاب".


ومع ترقب عودة بوتفليقة، ذكرت وسائل إعلام جزائرية في وقت سابق أن "الرئيس الجزائري سيعود إلى أرض الوطن مساء الأحد"، وأن الرئاسة الجزائرية "ستعلن عن قرارات مهمة"، دون الإشارة إلى مصادرها، في وقت لم تصدر فيه الرئاسة الجزائرية أي بيان توضيحي.

عبدالغني زعلان مدير حملة بوتفليقة للانتخابات الرئاسية المقبلة، قال في تصريح لوسائل إعلام جزائرية، مساء الأحد، إن بوتفليقة لن يبقى في الحكم وسيغير النظام كما طالب الشعب بذلك بعد الانتخابات.


وأضاف زعلان أن "بوتفليقة حيّا المسيرات وتحضر الشباب، وأصغى إلى الشارع الذي نادى بالتغيير". 

وتأتي عودة بوتفليقة إلى الجزائر في خضم تصاعد الحراك الشعبي الرافض لترشحه لولاية خامسة، في وقت يُنتظر أن يعلن المجلس الدستوري الجزائري، الخميس المقبل، أسماء المرشحين الذين استوفت ملفاتهم الشروط القانونية من أصل 21 ملفاً أودع لدى المجلس في 3 مارس/آذار الماضي.

تبلغ مساحة دائرة بوفاريك الإجمالية 96.72 كم، فيما يصل عدد سكانها 123 ألف نسمة حسب التعداد الرسمي المعلن عام 2008، وتعرف بسوقها الشهير للخضر والفواكه، والذي يلبي احتياجات العديد من المدن المجاورة.

تعليقات