سياسة

بالفيديو.. الجزائر تُحبط اجتماعاً سريِّاً لأمراء القاعدة

الأحد 2018.1.28 04:22 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 427قراءة
  • 0 تعليق
الجيش الجزائري نفذ عدة ضربات استباقية خلال الأشهر الأخيرة

الجيش الجزائري نفذ عدة ضربات استباقية خلال الأشهر الأخيرة

تمكن الجيش الجزائري في اليومين الأخيرين من إحباط اجتماع سري لثلاثة أمراء لتنظيمات إرهابية متفرقة تتبع ما يعرف بتنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي".

وذكرت مصادر أمنية وإعلامية جزائرية أن الاجتماع الذي كان مقررا أن يعقد في منطقة "خنشلة" (شرق الجزائر)، كان يهدف "للتحضير لعمليات إرهابية جديدة، وتجديد القيادات، والتنسيق في كيفية التواصل وتبادل المعلومات".

وأسفرت العملية الاستخباراتية والعسكرية الميدانية الجمعة الماضية عن القضاء على 8 إرهابيين من بينهم 3 أمراء، في وقت يحاصر الجيش الجزائري 4 إرهابيين آخرين بعد عملية الجمعة التي لا تزال متواصلة.

كما كشفت وزارة الدفاع الجزائرية عن هوية إرهابيين اثنين، يعتبران من أخطر "الأمراء الجدد" لتنظيم القاعدة، حيث أشار بيان وزارة الدفاع أن الأول يسمى "س. عبد الرحيم" والمكني إرهابيا بـ"المنتصر" وقد التحق بالجماعات الإرهابية العام الماضي، والإرهابي الثاني يسمى "ن. خالد" والمكنى إرهابيا بـ"شرحبيل".

وأكد خبراء أمنيون لـ"بوابة العين الإخبارية" أن عملية الجمعة المتواصلة إلى اليوم تسهم في "عدم ترك مساحات لهذه المجموعات الإرهابية وبقايا مجموعات تعمل على وضع أسس مرحلة جديدة في سياق إقليمي لإعادة التشكل؛ لأنها مرتبطة بما يجري في محور ليبيا – تونس، باعتبار أن من تم القضاء عليهم يعتبرون أحد أهم أذرع القاعدة في المنطقة".

ويضيف الخبراء أن "الدليل على ذلك، هو محاولة إخراج قيادات جديدة ومن ثم تشكيل خلايا جديدة، والعملية تؤكد الجاهزية العملياتية المعتمدة على العمل الاستباقي والضرب بيد من حديد".

من جانب آخر، انتشر فيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر لحظة القبض على أحد الإرهابيين الثمانية في ولاية خنشلة (شرق الجزائر) الجمعة الماضية من قبل أفراد من الجيش قبل أن يتم نقله إلى مستشفى المدينة.



تعليقات