سياسة

علي بن تميم: الإعلام التكفيري من أخطر أنواع الإرهاب

الثلاثاء 2017.12.12 01:52 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 609قراءة
  • 0 تعليق
 الدكتور علي بن تميم مدير عام شركة أبوظبي للإعلام

الدكتور علي بن تميم مدير عام شركة أبوظبي للإعلام

أكد الدكتور علي بن تميم مدير عام شركة أبوظبي للإعلام، أن الإعلام التكفيري من أخطر أنواع الإرهاب.

وقال في جلسة بعنوان "الإسلام والعالم.. مسارات التعارف والتضامن"، ضمن أعمال منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، المنعقد حاليا في أبوظبي، إن المنتدى يسعى من خلال علمائه إلى كشف زيف ادعاءات الإعلام التكفيري الذي يُعَد واحدا من أخطر أنواع الإرهاب.

وأضاف مدير عام شركة أبوظبي للإعلام "قانون مكافحة التمييز والكراهية في الإمارات يعبر عن ثقافة التسامح والقوة الناعمة لدولتنا التي تجدد التزامها بمكافحة الإرهاب".

وتابع قائلا: "الأصل في الحياة هو الاختلاف، وهو إدراك متبادل للماهية والوجود. والتعارف يعني التواصل وتخطي الحدود والحواجز ومعرفة أبعاد الآخر للوصول إلى التضامن؛ لذا فالتعارف إشارة واضحة للاختلاف".

وأشار علي بن تميم إلى أن المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، أسس دولة الإمارات على مبدأ التعارف والحوار، النابع من شعوره بالمسؤولية وبأن الناس متساوون؛ إذ رأى أنه بالحوار تُبنى القواسم المشتركة بين الناس.

ومن المقرر أن تُختتم أعمال منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، الذي تواكبه بوابة العين الإخبارية، غدا الأربعاء، بعد انعقاد دام 3 أيام. 


تعليقات