تكنولوجيا

"علي بابا" تسعى لغزو شركات العالم بحلول رقمية

الأحد 2019.1.13 01:38 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 194قراءة
  • 0 تعليق
علي بابا للتجارة الإلكترونية- صورة أرشيفية

علي بابا للتجارة الإلكترونية- صورة أرشيفية

أطلقت مجموعة علي بابا، عملاقة التجارة الإلكترونية الصينية، الجمعة، برنامج شراكة استراتيجية جديد يهدف إلى تسريع تحول عملاق التجارة الإلكترونية الصيني إلى مزود تكنولوجي متكامل للشركات في جميع أنحاء العالم. 

وحسب ما ذكرته شبكة أخبار "شين لانج" الصينية، ستقدم مبادرة علي بابا التي تحمل اسم "A100" ويتم تداولها في نيويورك، للمؤسسات من جميع الأحجام حلاً متكاملاً لتسريع تحولها الرقمي، والذي يتضمن تنفيذ التقنيات والعمليات والممارسات المتطورة لتغيير وتحسين كيفية عمل الشركات التقليدية بشكل جذري.

وقال دانيال تشانج، الرئيس التنفيذي لشركة علي بابا: "نرى عالماً أكبر بكثير يتجاوز قطاع التجزئة، وهو عالم جديد تمامًا يأتي في عصر الاقتصاد الرقمي، حيث ستحتاج جميع الشركات إلى طريقة جديدة تماماً للعمل".

وقال تشانج إن مبادرة "A100" تهدف إلى توفير "حلول رقمية لعدد كبير من الشركات، مدعوم من قبل نظام التشغيل علي بابا، الذي يمثل البنية التحتية عالية التقنية وراء جميع أعمالها".

وقال تشانج، خلال "مؤتمر علي بابا 1 للأعمال"، الذي أقيم الجمعة بالمقر الرئيسي في هانجتشو، عاصمة مقاطعة تشجيانج: "مع أكثر من 600 مليون مستخدم نشط شهرياً وما يقرب من 30 وحدة أعمال متخصصة في خدمات المؤسسات من البيع بالتجزئة الرقمي إلى الدفع بواسطة الهاتف النقال إلى التسويق الرقمي إلى البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات وأكثر من ذلك، فإن علي بابا هي الشريك الرائد للأعمال داخل الصين وحول العالم للاستفادة من تنامي استهلاك الطبقة المتوسطة في الصين".

وتعزز المبادرة الجديدة من قبل "علي بابا" التطور السريع للاعبين الرئيسيين في الصين في مجال الإنترنت، الذين بنوا ثروتهم من المنصات القائمة على المستهلك، إلى مراكز قوية للتكنولوجيا تركز على خدمة المزيد من عملاء الشركات، من خلال تقنيات مثل الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي.

وفي أكتوبر/تشرين الأول، أعلنت شركة تينسنت التي تتخذ من مدينة شنتشن مقراً لها، والتي تستمد ثلثي عائداتها من الألعاب الإلكترونية ووسائل التواصل الاجتماعي، إعادة هيكلة عملياتها للتركيز أكثر على الإنترنت الصناعي والتحول الرقمي للاقتصاد الصيني.

وفقاً لـما هواتينج، الرئيس التنفيذي لشركة "تينسنت"، تسعى الشركة إلى تمكين المزيد من التواصل عبر الصناعة الصينية، والاستفادة من القدرات والخبرات التي بنتها لخدمة أكثر من مليار مستخدم لمنصاتها.

وخلال مؤتمر علي بابا، قال تشانج إن برنامج A100 يضم في البداية الشركاء الحاليين في النظام البيئي للشركة، وعلى سبيل المثال، تعتبر سلسلة مقاهي ستاربكس الأمريكية واحدة من العلامات التجارية الرئيسية في هذا النظام البيئي، حيث تتعاون مع منصة الطعام التابعة لعلي بابا Ele.me، ومع سوبر ماركت Freshippo، ومنصات التسوق الإلكتروني Tmall وTaobao، وأيضاً منصة الدفع بواسطة الهاتف النقال Alipay".

ومن المتوقع أن يصل الإنفاق العالمي على التكنولوجيات والخدمات التي تمكن من التحول الرقمي إلى 1.97 تريليون دولار أمريكي بحلول عام 2022، وفقاً لشركة الأبحاث IDC.

تعليقات