مجتمع

عبدالله بن بيه: الإمارات رائدة في حماية حقوق الطفل

الإثنين 2018.11.19 11:29 صباحا بتوقيت أبوظبي
  • 132قراءة
  • 0 تعليق
الشيخ عبدالله بن بيه خلال كلمته في الملتقى

الشيخ عبدالله بن بيه خلال كلمته في الملتقى

أكد الشيخ عبدالله بن بيه، رئيس مجلس الإمارات للإفتاء الشرعي رئيس منتدى تعزيز السلم في المجتمعات المسلمة، ريادة دولة الإمارات في حماية الطفل، لافتاً إلى أن إصدار "قانون وديمة" كان خطوة رائدة من أجل حماية حقوق الطفل بمختلف أوجهها.

جاء ذلك خلال مشاركته في ملتقى "تحالف الأديان لأمن المجتمعات: كرامة الطفل في العالم الرقمي"، والذي انطلق الإثنين في مركز أبوظبي الوطني للمعارض أدنيك، ويستمر حتى 20 نوفمبر الجاري.

وقال الشيخ عبدالله بن بيه، إن الحديث عن الطفل حديث عن المستقبل، والشريعة الإسلامية كفلت حقوقه، وهي واجب على الوالدين والعائلة والمجتمع والدولة أيضا، مشيراً إلى أنه مع تطور العالم الرقمي أصبح الطفل سهل المنال.

وشدد على ضرورة تحييد الأطفال عن الصراعات والحروب الدائرة، انطلاقا من مبادئ الشريعة الإسلامية التي كانت سريعة في منع تجنيد الأطفال ومنع استغلالهم أثناء الحرب.

وتستمر فعاليات الدورة الأولى من ملتقى "تحالف الأديان لأمن المجتمعات: كرامة الطفل في العالم الرقمي" حتى 20 نوفمبر الجاري، ويشارك فيه نحو 450 شخصا من مختلف الأديان، ويهدف إلى إثراء الحوار ومواجهة ومناقشة التحديات الاجتماعية الخطيرة.

يذكر أن الإمارات أصدرت عام ٢01٦ قانون وديمة، والذي يضمن حماية حقوق الطفل وسلامته في مختلف المجالات من صحة وتعليم وحق الحياة الكريمة.

تعليقات