ثقافة

الأردن تحتضن الدورة السادسة عشرة لملتقى الشارقة للسرد

الأحد 2018.10.7 01:08 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 134قراءة
  • 0 تعليق
عبد الله العويس مع وزيرة الثقافة الأردنية بسمة النسور

عبد الله العويس مع وزيرة الثقافة الأردنية بسمة النسور

بحث عبد الله محمد العويس، رئيس دائرة الثقافة بالشارقة، خلال لقائه، الجمعة، بسمة النسور وزيرة الثقافة الأردنية، إقامة الدورة السادسة عشرة لملتقى الشارقة للسرد، في العاصمة عَمّان، العام المقبل. 

ويعد الملتقى، الذي يقام سنوياً، بعنوان وإطلالة جديدة، حول موضوع يهتم بفن السرد، من مشروعات دائرة الثقافة بالشارقة الهادفة إلى نشر الفنون والآدب، ويشارك فيه نقاد وأدباء وروائيون عرب.

وأعلن العويس، أن اختيار عمان لإقامة ملتقى الشارقة للسرد، جاء بوصفها حاضرة عربية وثقافية بارزة في الوطن العربي، موضحاً أن هذه الخطوة جاءت تنفيذاً لمبادرة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بأن تتسع دائرة الاحتفال بالملتقى إلى الوطن العربي، لافتاً إلى أنه تم تنظيم الملتقى بالأقصر في 2017، وفي الرباط في 2018.  

من جانبها، رحبت الوزيرة الأردنية، بمبادرة حاكم الشارقة، بإقامة الملتقى في العاصمة الأردنية عَمّان، وأشادت بمبادراته الأخرى، كمهرجان المسرح العربي 2012، وافتتاح بيت الشعر في محافظة المفرق 2015، ومهرجان رم هذا العام. 

وأوضحت النسور، أن الملتقى سيلقي الضوء على المشهد الثقافي المحلي والعربي في مجال السرد، من خلال مشاركة هيئات ثقافية أردنية، تضم الكثير من المبدعين في هذا المجال، مضيفة أن الوزارة لديها ملتقيات للشعر والقصة، وتسعد بملتقى السرد. 

بدوره، تحدث أمين عام وزارة الثقافة الأردنية هزاع البراري عن حضور السرد البارز في المشهد الثقافي العربي، وعن تجربة ملتقيات السرد، بينما أكد مدير الدراسات والنشر في الوزارة مخلد بركات الحاجة إلى ملتقى نوعي يطرح موضوعات جديدة. 

تعليقات