سياسة

"العين الإخبارية" تحاور أكاديمية أمريكية حول نتائج انتخابات الكونجرس

اعتبرت النتائج ستقف أمام محاولات عزل ترامب

السبت 2018.11.10 08:37 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 367قراءة
  • 0 تعليق
كيف وقفت نتائج التجديد النصفي بالكونجرس حائلا أمام عزل ترامب؟

كيف وقفت نتائج التجديد النصفي بالكونجرس حائلا أمام عزل ترامب؟

أكدت الدكتورة كاثرين ديبالو، أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة فلوريدا، أن الجمهوريين عاشوا ليلة رائعة الثلاثاء الماضي، بعد احتفاظهم بالأغلبية في مجلس الشيوخ.

ولفتت الأكاديمية الأمريكية إلى أن نتائج انتخابات التجديد النصفي للكونجرس أنقذت الرئيس دونالد ترامب إلى حد كبير من أي محاولات للعزل على خلفية التحقيقات الجارية في مزاعم التدخل الروسي بالانتخابات الرئاسية عام 2016. 

وأوضحت ديبالو، خلال حوار مع "العين الإخبارية" من فلوريدا، أن ترامب حقق انتصارا معنويا كبيرا بفوز دي سانتيس، بمنصب حاكم فلوريدا، حيث يعد دي سانتيس أحد المقربين للغاية من دائرة الرئيس ترامب.

وأشارت إلى أن انتخابات التجديد النصفي الأخيرة، شهدت كذلك العديد من النتائج التاريخية، فقد حقق المسلمين الأمريكيين انتصارا كبيرا بفوز أول سيدتين. 

وإلى نص الحوار..

كيف تنظرين إلى نتائج انتخابات التجديد النصفي في الكونجرس على المستوى الوطني؟

أعتقد أن الحظ حالف الجمهوريين كثيرا في معركة مجلس الشيوخ، ذلك أن الـ35 مقعدا التي تنافس عليها الحزبان، خلال انتخابات الثلاثاء الماضي، كان 26 مقعدا منها للديمقراطيين مقابل 9 مقاعد فقط للجمهوريين.

وبالنظر إلى النتائج فقد حصد منها الحزب الديمقراطي 22 مقعدا، بينما احتفظ الحزب الجمهوري بمقاعده الـ9 ، وهناك مقعدان للمستقلين في ماين وفيرمونت، ومقعدان غير محسومين في فلوريدا وأريزونا.

أما الديمقراطيون فقد أمضوا أيضا ليلة عظيمة الثلاثاء الماضي، حيث استعادوا السيطرة على مجلس النواب، وأصبح لديهم بالفعل 225 مقعدا، مقابل 200 للجمهوريين، وما زالت 10 مقاعد معلقة.



ما تأثير تلك النتائج على وضع الرئيس ترامب؟

الرئيس ترامب لعب دورا بارزا في الحملات الجمهورية بمجلس الشيوخ، هنا في فلوريدا، وميسوري، وإنديانا، ويحسب له التمسك والتشبث بمجلس الشيوخ.

ويمكن القول إن احتفاظ الجمهوريين بأغلبيتهم في مجلس الشيوخ أنقذ الرئيس ترامب شخصيا، فإذا تم عزله بمعرفة مجلس النواب فمجلس الشيوخ سيصوت ضد العزل.


لكن ماذا عن نتائج فلوريدا؟

مثل فوز المرشح الجمهوري دي سانتيس، بمنصب الحاكم انتصارا كبيرا لترامب، فهو المرشح الأكثر ارتباطا بالرئيس.

وكان ترامب حريصا على أن يضع قدما في انتخابات الرئاسة 2020، بفوز صديقه الشخصي كحاكم فلوريدا، كما فاز أيضا الجمهوري دي واين كحاكم في ولاية أوهايو، وهي ولاية رئيسية أخرى في السباق الرئاسي، ونستطيع أن نقول إن ترامب عزز مواقعه في كلتا الولايتين، ما يعزز موقفه الانتخابي قبيل الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وماذا عن استمرار تعليق النتائج.. هل تتوقعين حدوث تغيير؟

نحن في فلوريدا معتادون على تعليق نتائج الانتخابات فترة، نظرا لأنها تمثل أكثر من 8 ملايين صوت، كذلك نظرا لهامش الفارق بين المرشحين والذي أحيانا لا يتعدى 1%، ولذلك فمن الطبيعي أن يتم الفرز مرة ثانية بشكل إلكتروني أو حتى يدوي، لكنني لا أتوقع تغيير في النتيجة النهائية المنتظر إعلانها.


كيف نقرأ فوز إلهام عمر ورشيدة طليب كأول مسلمتين بعضوية الكونجرس؟

لا يمكن التقليل من الطبيعة التاريخية لأول امرأة مسلمة في الكونجرس، وبشكل عام فلدينا عدد قياسي من النساء في الكونجرس، وسيكون لدينا مجموعة من النساء متنوعة أكثر من أي وقت مضى.

وسيساعد فوز سيدتين مسلمتين على كسر حواجز عديدة في المجتمع الأمريكي، حيث سيدفع المزيد من النساء من مختلف الأديان للمنافسة والمشاركة السياسية وتعزيز المشاركة النسائية.

ويأتي فوز السيدتين في مناطق تضم كتلا تصويتية جيدة من الناخبين المسلمين، والتي تساعد دائما مرشحي الأقليات على الانتخاب، فالحي الـ13 في ميتشجان، ذو الغالبية العربية ساعد رشيدة طليب، في الوصول للكونجرس، كما ساعد حي عمر الخامس في ولاية مينيسوتا، ذو الكتلة الكبيرة للمهاجرين من سكان أفريقيا جنوب الصحراء إلهام عمر.

تعليقات