سياسة

واشنطن تؤكد مقتل القائد الثاني في داعش بالصومال بغارة جوية

الثلاثاء 2019.4.16 06:12 مساء بتوقيت أبوظبي
  • 299قراءة
  • 0 تعليق
عناصر تابعة لتنظيم داعش في الصومال-أرشيفية

عناصر تابعة لتنظيم داعش في الصومال-أرشيفية

أكدت قيادة القوات الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم)، اليوم الثلاثاء، مقتل الرجل الثاني في تنظيم داعش بالصومال.

وقالت أفريكوم، في بيان، إنها شنت الأحد الماضي غارة جوية في ولاية بونتلاند، شمال شرقي الصومال، وأسفرت عن مقتل الرجل الثاني في تنظيم داعش في الصومال. 

وِأشارت إلى أنها شنت غارة بالتنسيق مع الحكومة الفيدرالية الصومالية في ضواحي بلدة حرير بمحافظة بري أسفرت عن مقتل عبدالحكيم دوقوب، المسؤول رفيع المستوى في تنظيم داعش في الصومال. 

وتشن "أفريكوم" غارات في الصومال ضمن شراكة مع قوات الاتحاد الأفريقي والقوات الصومالية لمكافحة الإرهاب. 

والأحد، قال وزير الأمن في ولاية "بونتلاند"، عبدالصمد غون، في تصريحات صحفية، إن الغارة الجوية دمرت سيارة كان دوقوب على متنها برفقة أحد الإرهابيين.

وأضاف غون أن الولاية تقوم منذ وقت طويل بحملات لتتبع أنشطة المجموعات الإرهابية مثل داعش التي تتخذ من مناطق نائية في الإقليم مخابئ لها.

ويعد عبدالحكيم أحد القادة الميدانيين الأساسيين للتنظيم الإرهابي بعد اغتيال نائب التنظيم السابق مهد معلم في أكتوبر/تشرين أول من العام الماضي في مقديشو بسبب صراع على قيادة التنظيم. 

وتتمركز عناصر داعش في الصومال بزعامة عبدالقادر مؤمن في مرتفعات غل غلا في ولاية بونتلاند شمال شرقي الصومال، منذ انشقاقهم عن حركة الشباب وانضمامهم إلى تنظيم داعش في عام 2015.

تعليقات